اللواء “نصر سالم” يؤكد على جاهزية الجيش المصري على التصدي لأي هجوم مفاجئ مثل “بئر العبد”

قام اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، بالقول إن عملية القوات المسلحة في شمال سيناء التي أعلنت عنها قبل قليل، تؤكد دقة وجاهزية القوات المسلحة للوقوف أمام عنصر المفاجأة.

اللواء "نصر سالم" يؤكد على جاهزية الجيش المصري على التصدي لأي هجوم مفاجئ مثل "بئر العبد"

وأضاف “سالم”، من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “المواجهة”، المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، مساء اليوم الثلاثاء، “أن الإرهابي هو من اختار المكان الذي يهاجم فيه، وحدد السلاح والتوقيت، وتخيل أنه سيفاجئ القوات المسلحة ويهاجمها، ولكنه تفاجأ برد الفعل من القوات المسلحة بإحباط مخططات هؤلاء الإرهابيين، مما جعلنا ننبهر جميعًا من سرعة ودقة أداء قواتنا”.

وأشار “سالم” إلى أن الإرهاب يتم توجيهه من أجندات خارجية جميعها تريد إحداث نوع من القلق في مصر، من إجهاد الشعب المصري والقوات المسلحة، لكن القوات المسلحة أكدت على استمرار جهودها في تأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة.

وأكد أيضاً، على أن كل اتجاه من الاتجاهات الإستراتيجية حدود الدولة المصرية له تجميع قتالي وتشكيل تعبوي قوي جداً، قادر على حماية الإتجاه المختص به، يحمي الدولة ويؤمنها ولا يتحرك من مكانه، لذلك لا تضطر الدولة لنقل عسكري واحد من اتجاه إلى اتجاه آخر، وإذا اضطرت لإرسال عناصر أخرى لأي اتجاه، فإنها لديها احتياطي عسكري كبير قادر على البدء في الدفاع في أي وقت.

وقاما القوات المسلحة بالإعلان عن عن نجاحها في إحباط هجوماً إرهابياً على أحد الارتكازات الأمنية بمنطقة “بئر العبد” بشمال سيناء، والذي أدى إلى استشهاد اثنين من عناصر القوات المسلحة، وإصابة 4 آخرين، بينما تم مقتل 18 إرهابيًا وتدمير 4 عربات منها 3 عربات مفخخة.