الكشف عن ميول واتجاهات منفذ حادثة طعن الغردقة ومدير الفندق يخالف بيان الداخلية ويوضح طريقة دخوله للشاطىء

فوجىء المصريون أمس بحادثة جديدة في الغردقة تُضاف إلى عدد من الحوادث التي وقعت أمس، ولكن هذه الحادثة مختلفة عنهم خاصة أنها سوف تؤدي وبشكل كبير إلى التأثير السلبي على حالة السياحة المصرية، خاصة في الغردقة والتي كانت طوال الفترة الماضية أحسن حالاً من مدينة شرم الشيخ، والتي تعاني منذ حادثة سقوط الطائرة الروسية في شمال سيناء والتي أدت إلى قيام كل من بريطانيا وروسيا وألمانيا إلى إيقاف رحلاتها السياحية إلى الشرم، وليس ذلك فقط ولكن إيقاف حركة الطيران أيضاً للمدينة السياحية الشهيرة.

وفي إطار التحقيقات المبدأية مع منفذ حادثة الغردقة أكد أنه من أنصار أبو بكر البغدادي قائد تنظيم داعش في العراق، وأنه أتى لتنفيذ شرع الله على حد وصفه، وجدير بالذكر أنه يدعى عبد الرحمن وهو من محافظة كفر الشيخ هذا وقد أكد سعود عبد العزيز مدير عام العلاقات العامة بفندق البلاسيو، الذي شهد شاطئه الحادثة أن المتهم دخل الشاطىء بتذكرة قيمتها 100 جنيه، كما هو متبع مع الأشخاص الذين لا يكونون نزلاء بالفندق ويريدون التواجد على الشاطىء المخصص للفندق.

وهذا التصريح يخالف ما ذكرته وزارة الداخلية في بيانها والذي أكدت أنه تسلل إلى شاطىء الفندق من أحد الشواطىء العامة المجاورة، بعد أن قام بالسباحة دون أن يشعر به أحد وجدير بالذكر أنه قام بطعن ستة سائحات توفت منهن إثنتين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.