الكشف عن أولي المعلومات عن حادث تحطم الطائرة المصرية المنكوبة بعد تفريغ تسجيلات الصندوق الأسود

بعد العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المحطمة، وتفريغ التسجيلات من أحدهما، جاءت أولي المعلومات من الصندوقين الأسودين من خلال تقرير أعدته شبكة ” سي إن إن ” الأمريكية، حيث ذكرت الشبكة على لسان نائب رئيس شركة مصر للطيران أحمد عادل تصريحاته التي جاء فيها تأكيده على أن العثور على الصندوقين الأسودين من الخطوات المهمة، لافتا إلي أن المعلومات الأولية المفرغة من أحد الصندوقين الأسودين تشير إلي عدم وجود أي خلل في محركات الطائرة، كما أكد على جاهزية الطائرة بشكل كامل للرحلة حيق قال: ” الطائرة كانت سليمة ولم يكن هناك أي خلل بالطائرة تم تسجيله قبل 25 يوم من تاريخ الرحلة “.

الصندوق الأسود الثاني

وجاءت تصريحات أخري من ” بيتر جوبلز ” الخبير بالملاحة الجوية تفيد أن تسجيلات الصندوقين الأسودين سوف توضح بشكل قاطع ما تم أثناء الرحلة حيث قال في تصريحات لشبكة ” سي إن إن ” أيضا: ” ستؤكد لنا التسجيلات الصوتية ما الذي كان يفكر فيه الطيار، وماذا رأي وماذا كان يفعل، وستظهر التسجيلات المعلوماتية بصورة دقيقة للغاية كيف كانت تحلق الطائرة ثانية بثانية، وأعتقد أن إحتمال عدم تمكن المحققين من إستخلاص أي معلومات من الصندوق الأسود إحتمال ضعيف حيث أن التطور في التكنولوجيا والطريقة التي يتم بها إستخلاص المعلومات تطورت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة “.

وكانت السفينة الفرنسية التابعة لشركة ” ديب أوشين ” قد تمكنت من العثور على الصندوقين الأسودين قبل أيام، حيث عثرت السفينة على إحدي الصندوقين في قاع المتوسط في حالة محطمة جزئيا، ولكن تم إلتقاط الجزء الهام من الصندوق بإستخدام روبوت متطور ومجهز، ويعد هذا الجزء أهم جزء في الصندوق الأسود حيث أنه يحتوي على التسجيلات التي سجلت، وبعدها بيوم واحد فقط تمكنت السفينة من إنتشال الصندوق الأسود الثاني والمسؤل على تسجيل ما يحدث في قمرة القيادة أثناء الرحلة، وتسلمت السلطات المصرية الصندوقين من السفينة وتقوم لجنة البحث الفني المسؤلة عن الحادث بتغريغ التسجيلات بداخل الصندوقين.

خبير حوادث طائرات يوضح إدانة مصر من عدمها في حادث تحطم الطائرة

وضح هاني جلال الخبير في حوداث الطائرات في ماخلة هاتفية على قناة ” الحدث اليوم ” برنامج ” عيون مصر ” عدة أشياء بخصوص ما يحدث من تفريغ الصندوقين الأسودين، حيث صرح أن أحد الصندوقين الأسودين المسؤل عن تسجيل ما يحدث في قمرة القيادة والذي وجد في حالة تحطيم جزئي، سيتم إرساله إلي شركة ” إيرباص ” ليتم تفريغه هناك ولن يتم تفريغ ما به من تسجيلات في مصر، كما أكد ضرورة العثور على حطام الطائرة.

وعندما سأل عن دور مصر في هذا الحادث، أكد أن مصر لن تسأل عن ما حدث للطائرة إلا في حالتين فقط، الأولي أن يكون قائد الطائرة قد إنتحر وتسبب في تحطم الطائرة، والسبب الثاني أن تكون حالة الطائرة قبل الرحلة سيئة ما أدي إلي يقوط الطائرة، ولكن هذه تكهنات بعيدة عن الواقع حيث أن قائد الطائرة كان مشهودا له بالإلتزام والكفاءة، كما أن حالة الطائرة كانت جيدة جداً ولم يتم الإعلان عن أي عيبو بعدها قبل 25 يوما من الرحلة.

المكالمة الهاتفية لهاني جلال من برنامج ” عيون مصر ” :

الصندوقان الأسودان وفك لغز تحطم طائرة مصر للطيران

بعد تعرض طائرة مصر للطيران ” إيرباص A320 ” للتحطم أثناء رحلتها من مطار شارل ديجول إلي القاهرة وإختفاء حطام القاع في قاع البحر المتوسط على مسافة تبعد 290 كيلو مترا من الإسكندرية، توجهت كل السلطات المصرية ومعاونة الجانب الفرسي إلي البحث عن الصندوقين الأسودين، حيث يعدا بمثابة حل لغز تحطم الطائرة خاصة بعد كثرة الآراء وإختلافها حول سبب تحطم الطائرة، فقد صرح الجانب المصري في وقت سابق أن السبب وراء الحادث هو عمل إرهابي منظم نفذه شخص من خارج الطائرة باستخدام تكنولوجيا متطورة عن طريق أجهزة الحاسوب.

كما خرج الجانب الفرنسي ليؤكد على أن الطائرة قد تحطمها حدث بداخلها حريق كان السبب وراء تحطم سقوطها وذلك من خللال اشارات تلقتها قبل وتحطم الطائرة بلحظات أفادت تلك الإشارات أن حريقا حدث داخل قمرة القيادة، كما خرج تقرير من الولايات المتحدة يؤكد تلقيهم إشارة بأن الطائرة المصرية قبل تحطمها إندلع بها حريق أدي إلي حدوث خلل ومن ثم تحطمها، ولكن الجميع أكد في النهاية أن كل الإحتمالات واردة والجميع ينتظر الآن ما سيسفر عنه تغريف تسجيلات الصندوقين الأسودين.

وبعد الحصول على كلا من الصندوق الأول والثاني للطائرة المصرية المحطمة جاءت بعض الأخبار لتفيد بأن عملية تفريغ التسجيلات ستتم خارج مصر في مقر شركة ” إيرباص ” المنعة للطائرة المصرية حيث أن الشركة يخول لها ذلك في حالة العثور على الصندوقين الأسودين في حالة تحطم كلي أو جزئي، وينتظر الجميع ما ستؤل إليه عملية تفريغ التسجيلات.

وكانت طائرة مصر للطيران تضم على متنها في رحلتها من فرنسا إلي القاهرة 66 شخصا من جنسيات مختلفة من بينهم 10 أشخصا من طاقم الطائرة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.