الكاتب الصحفي ياسر رزق يعتذر لمرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع

بعد حالة الجدل التي أثارها مقال الكاتب الصحفي ياسر رزق والذي كان يحمل عنوان “المرشد اتفتق”، وذلك على خلفية إجراء مرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع لعملية فتاق في مستشفى القصر العيني بالقاهرة.

محمد بديع

قام الكاتب الصحفي ياسر رزق بإبداء إعتذاره اليوم عبر جريدة الأخبار التي كان قد قام بكتابة مقال المرشد اتفتق فيأول  أمس الأربعاء  .
قام ياسر رزق بكتابة مقال اليوم عن تقديم إعتذاره لمرشد الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، مؤكداً أنه لم يكن يتعمد على الإطلاق إهانة شخص الدكتور محمد بديع.
وأوضح ياسر رزق بأن السخرية والشماتة ليست من أخلاقه، خصوصاً وأن الدكتور محمد بديع ماهو إلا شخص مريض لا يملك من أمره شيءاً يقف خلف القضبان.
وقد تمنى الكاتب الصحفي ياسر رزق الشفاء العاجل للدكتور محمد بديع.
وأوضح رزق بأنه كان يقصد من كتابة الخبر فقط السبق الإعلامي لا أكثر ولا أقل.
وقد أختتم رزق مقالته بأنه بالرغم من إعتذاره لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع إلا أنه لا يزال مستمراً في كره جماعة الإخوان المسلمين، والذي قام بمهاجمتها حتى وهم في فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسي .

وإليكم  صورة  ضوئية من  نصف مقال  ياسر رزق   الذي يعتذر فيه للدكتور محمد  بديع :

ياسر رزق.