التحقيق مع معلمة قبطية أهانت آيات القرآن الكريم بالمنيا

المدرس هو القدوة للطالب التي يأخذ منه كل تصرفاته ويعتقد أنها كلها صحيحة ولذلك يجب أن يكون المدرس قدوة صالحة للطالب بغض النظر عن معتقداته وديانته واحترام الأديان شئ أساسي لدي الجميع ولكن اليوم نحن أمام ما يسمي بالكارثة فقد قامت مدرسة قبطية بالاستهزاء من الدين الإسلامي وهذا من شأنه أن يحدث أزمة حقيقية في المدرسة بين الطلبة وسيقومون بالاستهزاء بأديان بعضهم البعض.

التحقيق مع معلمة قبطية أهانت آيات القرآن الكريم بالمنيا 1 21/2/2017 - 12:11 ص

فقد قامت مدرسة ابتدائي تعمل بمدرسة جلال باشا الشرقية بمركز ملوي بجنوب المنيا بإهانة القرآن الكريم إهانة مباشرة داخل الفصل أمام التلاميذ حيث أنها دخلت الفصل بعد حصة الدين الإسلامي ونظرت إلي السبورة ووجدت عليها تفسير سورة البلد، وما أن وجدت هذا قالت للتلاميذ “امسحوا الخرة ده”، وهذا أدي بدوره إلي بالغضب لدي التلاميذ وقاموا بالتوجه فورا الي ناظر المدرسة وتقديم شكوي ضدها ولكن الأهالي رفضوا أثارة بلبلة وتقديم محضر ضدها.

وقد قام 31 طالب بالشكوي ضد المدرسة والتي أكدت أقوالهم التي اتحدت جميعها على نفس الكلام أن المعلمة “حنان يوسف” قامت بازدراء القرآن الكريم وقام الطلاب بالتوقيع على أقوالهم وقد قام عددا من أولياء الأمور بتقديم شكوي ضدها في الإدارة التعليمية لاتخاذ اللازم ضدها وطالبوا بالتحقيق معها وأحالتها إلى القضاء للمحاكمة ونقلها من المدرسة ونقلها للعمل الإداري، وبالفعل تقوم الإدارة التعليمية بالتحقيق معها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.