القبض على موظفان من رئاسة الجمهوريه قاما بزرع القنبله في الطائره اروسيه وبوتن يصرح بتطبيق الماده51

توصلت آخر التحقيقات الخاصه بشأن تفجير الطائره الروسيه التي اقلعت من مطار شرم الشيخ الدولى وتم تفجيرها فوق سيناء والتي اثبت أن التفجير استخدم بواسطة كيلو ونصف من المتفجرات تى أن تى شديدة الخطوره والتي اودت بحياة جميع الركاب وتبين من التحقيقات أن هناك موظفان من رئاسة الجمهوريه بشرم الشيخ كانا موجودان منذ عهد مبارك وفي عهد مرسى وقد أتا إلى أمن المطار ومعهما حقيقه وبعدما قدما بطاقتهما إلى امن المطار على انهما من الحرس الجمهورى قالا أن هناك حقيبه هامه وسريه من الرئيس المصري يجب توصيلها إلى الرئيس الروسى على متن الطائره وبالفعل تم وضعها دون النظر على محتوياتها وتسلم وزير الدفاع الروسى معلومه عن حقيبه هامه من الرئيس السيسي للرئيس بوتن يجب تسلمها من المطار وبعد أنفجار الطائره تم التعرف من كاميرات المراقبه على الرجلين والقبض عليهما والكشف بأنهما قد أنضما إلى داعش نفت الحكومه المصريه قصة الرجلين هاذين بينما أكدتها الحكومه الروسيه.

تنظيم داعش

صرح الرئيس الروسى بوتن أن روسيا ستبدأ في الدفاع عن نفسها  وفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وهو كارثه كبرى إلى مصر حيث بموجب تلك الماده يحق لروسيا التدخل العسكرى الفردى أو بمجموعات في مصر لمحاربة الأرهاب وهو شأن لايجب السكوت عليه أبدا وفق تصريحات الحقوقيين المصريين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.