القبض على ربة منزل تخطف الاطفال لتسول بيهم في مترو

انتشر بشكل الكبير الخطف في أكثر خمس أو ست سنوات فقد شاهدنا الكثير من حالات خطف الاطفال، وكان دايما يقتصر دور الخطف على طلب فدية من أسرة الطفل، وهذا الامر تكرر تكرراً ومرراً، وان من ضمن الاشياء التي انتشرت في الفترة الاخيرة أيضاً مع خطف الاطفال وطلب الفدية انتشر أيضاً التسول، فقد شاهدنا ظاهرة التسول ظهرت بشكل كبير في الفترة الاخيرة، والامر الأكثر شيوعاً في عملية التسول هي أن تكون سيدة مصطحبة طفل وتدعى انه أبنها ولا تستطيع اطعامه أو وجود مأوي له، وهي كانت تعتبر من أقوى الاشياء التي كانت تجذب اليهم المتبرعين.

و تقريبا لا أحد يشك في هذا الطفل انه ابنها أم لا، فقد استطاعت الشرطة المصرية القاء القبض على ربة منزل تدعي (س.م) وتبلغ من العمر 53 سنة وهي بتتجول بطفل، والذي لفت انتباه الشرطة أن الطفل لا ينقطع عن البكاء الشديد وهذا ما دفع الشرطة إلى التحرير حول هذا الامر وقالت انه ابن نجلتها، وان الطفل يبلغ 4 سنوات لذلك لا ينقطع عن البكاء ولكن بعد تحريات الشرطة اثبت انها قامت بخطف الطفل لتسول بيه، وقدمت الشرطة له الرعاية وتحاول أن تجلب منه ايه معلومة تدله على اهله لذلك قامت الشرطة بعرض صور الطفل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.