الفرخة ليكسي والعملية الجراحية حقيقة أم خدعة

امتلأت المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الإجتماعي وبعض وسائل الإعلام بأخبار الفرخة ليكسي التي أجريت لها عملية جراحية خلال الأيام الماضية الأخيرة، وما تزال هذه القصة تحدث أصداءًا واسعة حتى تناولها مشاهير الإعلاميين في برامج تلفزيوينة رئيسية، على الرغم من عدم وجود لهذه الفرخة الوهمية في مصر على الإطلاق، وما هي إلا قصة من نسج خيال طبيب بيطري مصري اخترعها وخدع بها الإعلام والإعلاميين، لتنقطع اخباره بعد ذلك تمامًا.

الفرخة ليكسي ملأت الدنيا وشغلت الناس وخدعة العملية الجراحية حقيقة أم وهم

الفرخة ليكسي

الفرخة ليكسي ملأت الدنيا وشغلت الناس
الفرخة ليكسي ملأت الدنيا وشغلت الناس

الطبيب البيطري المخادع

واتضح لوسائل الإعلام المصرية بالأمس واليوم أن الطبيب البيطري ويدعى محمد أحمد، مقيم في مدينة “سفاجا” ، التابعة التابعة إلى محافظة البحر الأحمر ةتبعد نحو 550 كيلومترا عن القاهرة، وفي مداخلة هاتفية على برنامج الإعلامي معتز الدمرداش “90 دقيقة” المذاع على قناة “المحور” التلفزيونية، ذكر أنه “أجرى أول عملية لدجاجة في مصر والشرق الأوسط، وبلغت تكاليفها 7000 جنيه، أي تقريبا 440 دولارًا”، وهو كما ورد أيضًا في فيديو عرضته “العربية نت”، حيث يذكر فيه  أن صاحب الفرخة سويسري مقيم في مصر ويحب الحيوانات ويعاملها معاملة إنسانية ، وكانت الفرخة ليكسي وقعت من الطابق الثاني في مدينة مرسى علم “.

ويُستنتج من هذه الرواية للبيطري أن السويسري أراد معالجة الفرخة لاستيقاظ شعوره الإنساني نحوها وإشفاقه ، وقام بالتواصل مع البيطري، وهو بدوره تواصل مع أطباء بيطريون في دول الخليج، واستشارهم حول إمكانية إجراء العملية من عدمها وبالفعل اجراها، فركب شرائح ومسامير طبية لها، ووضعت تحت الملاحظة حسب ما ذكره البيطري عبر مداخلة هاتفية أخرى مع  قناة تلفزيونية محلية أيضًا.

القصة مجرد خدعة

وبعد يومين من انتشار خبر الفرخة ليكسي وإنسانية السويسري، تبين أن ما رواه الطبيب البيطري كان مجرد إدعاء فقط، لأن دجاجة حدث لها نفس الشيء تقريبًا وعالجها طبيب برازيلي وهو المعالج الحقيقي، وقامت “العربية نت” بزيارة منصة ذلك الطبيب البرازيلي في موقع، Instagram لتجد صورة الدجاجة بعد إجراء عملية لها، وذكر البيطري Julio Arruda  في الموقع أن “الدجاجة كانت ضحية “طقوس دينية” سببت كسورًا بجميع أعضائها، ثم تخلوا عنها لتموت، وقام بعلاجها بعملية من أبسط ما يكون”.

إصرار على الخديعة

وحين علم الإعلاميون بحقيقة القصة حول الفرخة ليكسي تواصلوا مع البيطري المصري الذي أصرّ بادئ الامر على قصته المزعومة ، ولكن كانت الصدمة كبيرة عندما زودوه بصورة الفرخة التي نشرها الطبيب البرازيلي على حسابه بموقع إنستغرام بتاريخ سابق لروايته، فامتنع عن الرد، ثم أغلق حساباته في مواقع التواصل وهواتفه أمام جميع الإعلاميين.

الفرخة ليكسي وإصرار على الخديعة
الفرخة ليكسي وإصرار على الخديعة

لجنة للتحقيق

وعلى إثر ذلك قرر مدير مديرية الطب البيطري بمحافظة البحر الأحمر، فتحي سلمي صهبي، تشكيل لجنة طبية مهمتها زيارة عيادة الطبيب البيطري محمد احمد للتأكد من وجود تراخيص عمل لها، وأمر بفتح تحقيق عن “ الفرخة ليكسي” الوهمية وعن البيطري الذي اخترع اسم الفرخة والقصة بأكملها.

إقرأ أيضًا:
ميزة جديدة في إصدار آيفون الجديد ” النقطة البرتقالية ” للحماية من التجسس
الصحة السعودية تنشر فيديو رحلة الإصابة بفيروس كورونا من العدوى حتى التعافي