الفرخة بـ13 جنية “والتموين تكشف السر”.. دواجن بأسعار خيالية تغرق الإسكندرية وقلق لدى المواطنين

تسببت أسعار الدوجن هذه الأيام في خسارة كبيرة للتجار وأصحاب المزارع، وذلك نظراً لعدة أسباب، ومن أهم هذه الأسباب هو انخفاض أسعار الدواجن بشكل كبير لا يتماشى من أسعار العلف، فأصبح هناك فارق كبير أدى إلى تلك الخسارة، هذا إلى جانب أن الأسواق المصرية تشهد بالفعل إغراقاً من اللحوم والدواجن المجمدة، الأمر الذي يأتي بالسلب على الدواجن المصرية والتجار.

أسعار الدواجن البيضاء

واليوم حدثت حالة من القلق بين المواطنين في محافظة الإسكندرية، وذلك بعد إغراق أسواق الإسكندرية بدواجن مجمدة ووصل سعر “الفرخه” إلى 13 جنيه و15 جنيه أحياناً على حسب حجم الفرخه، مما جعل المواطنين يتسائلون عن مصدر تلك الدواجن وأسباب وصولها إلى هذا السعر خاصة وأن أقل “فرخه يصل وزنها 2 كيلو، ووقعت تساؤلات مشروعة عن مصد تلك الدواجن وأسباب انخفاض سعرها إلى هذا الرقم.

مما جعل أحد المواطنين يقوم بسؤال وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية بالإسكندرية مبارك عبدالرحمن، عن مصدر تلك الدواجن ومدى صلاحيتها خاصة وأن الأسعار لا يوجد بينها وبين السوق الحر أي نسبة وتناسب، وأجاب عبد الرحمان على المواطن وقال في تصريحات صحفية اليوم أن تاريخ انتهاء الصلاحية قد اقترب من الانتهاء مما جعل التجار يعرضون الدواجن بهذه الأسعار المنخفضة وأن خسارتهم في هذه الحالة بسيطة مقارنة بالخسارة في حالة انتهاء الصلاحية بشكل كامل، وأكد وكيل وزارة التموين بالإسكندرية أن الدواجن المطروحة بالأسواق سليمة 100% وباقي على انتهاء صلاحيتها من شهر إلى ثلاثة أشهر.