تفاصيل العملات البلاستيكية الجديدة 2021 وموعد اصدارها في الشارع المصري ومصير النقود الورقية

العملات البلاستيكية الجديدة تشغل بال الكثيرين الذين يرغبون في معرفة كل شئ حولها، وما هو دافع الحكومة وراء صدورها، ولعل أكثر ما يبحث عنه كل مواطن مصري هو شكل العملة البلاستيكية الجديدة لفئة عشرة وعشرون جنيهاً، وجاء ذلك القرار بعد انعقاد اجتماع بين كلاً من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وطارق حسن نور الدين عامر محافظ البنك المركزي المصري وبعد مشاوارات متداولة بينهم أقروا على إصدار النقود البلاستيكية في مطلع نوفمبر المقبل من العام الجاري وهذا الإجابة عن سؤال موعد طرح العملات البلاستيكية الجديدة في الشارع المصري الذي يتردد على ألسنة الكثيرين.

العملات البلاستيكية الجديدة

العملات البلاستيكية الجديدة

أصبحت العديد من دول العالم وخاصة في أوروبا تتعامل بالنقود البلاستيكية بدلاً من الورقية في المعاملات التجارية والأسواق وفي البيع والشراء؛ نظراً لما لها من مميزات تختلف عن العملات الورقية، حيث لها عمر افتراضي أطول يصل إلى 12 عاماً بينما الورقية تصل إلى سنتين فقط، بالإضافة إلى أنها مصنوعة من مادة البوليمر وهى مادة ضد المياه وتحفظ العملة من التلف أو التزوير، كما أنها صديقة للبيع، كما أن العملات الجديدة البلاستيكية توفر للدولة الكثير من الناحية الاقتصادية لأنها غير مكلفة في طباعتها، بالإضافة إلى مزايا آخرى كثيرة.

مصير العملات الورقية

بعد صدور العملات البلاستيكية الجديدة في الأسواق وبدأ التعامل بها يأتي هنا السؤال حول مصير النقود الورقية الحالية هل ستظل متاح التعامل بها أم لا، وقد أجاب محافظ البنك المركزي عن هذا السؤال مشيراً إلى أنها سيتم التعامل بها بشكل طبيعي بالتزامن مع سحبها من السوق تدريجياً حتى يتم سحبها بشكل كامل.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.