العلاقة بين مصطفي شعبان وشهيد كرداسة والتي أعادت الحياة إلى والدة الشهيد

كانت بداية ما حدث مجرد تغريدة من والد الشهيد النقيب هشام شتا، على صفحة الإعلامية إيمان الحصري مقدمة برنامج 90 دقيقة والذي يذاع على قناة المحور الفضائية، يحكي فيها عن بكاء والدة الشهيد عند رؤيتها للفنان مصطفي شعبان في فيلم الكود 36، حيث كان الشبه كبيرا بين ابنها وبين الفنان مصطفي شعبان والذي كان يؤدي في الفيلم دور ضابط،  مما جعلها تحتضن التليفزيون وظلت تنادي باسم ابنها هشام، ولذلك فلقد طلب والد الشهيد هشام شتا من الإعلامية إيمان الحصري أن تقوم بدعوة الفنان مصطفي شعبان إلى المنزل كي يجعها مفآجأة سعيدة لوالدته.

والدة الشهيد هشام شتا تبكي عند مشاهدة الفنان مصطفى شعبان
والدة الشهيد هشام شتا مع مصطفي شعبان
والدة الشهيد هشام شتا مع مصطفي شعبان

تفاصيل زيارة الفنان مصطفي شعبان إلى منزل الشهيد هشام شتا ورؤية والدة الشهيد له

و بالفعل تحاول الإعلامية إيمان الحصري أن تصل إلى مصطفي شعبان، والذي كان مشغولا جداً في تصوير الماهد المتبقية من مسلسله الذي يشارك في السباق الرمضاني لعام 2016-2017، والذي ما لبت أن سمع القصة حتى وافق على الفور بزيارة أم الشهيد في منزلها، حيث أقنعها والد الشهيد بقدوم بعض الأصدقاء لابنها الراحل مما جعلها تقوم بتحضير مائدة كبيرة عامرة بمختلف أنواع الطعام.

والدة الشهيد هشام شتا مع مصطفي شعبان
والدة الشهيد هشام شتا مع مصطفي شعبان

و كانت الصدمة التي جعلت أم الشهيد تبكي وهي غير مصدقة أنها ترى ابنها مرة أخرى وتحتضنه، حيث قامت الأم بفتح الباب لتجد أمامها الفنان الكبير مصطفي شعبان والذي قضى معها يوما وصفته الأم بأنه يوم من أجمل أيام العمر.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.