العثور على سمكة ”مولا مولا العجيبة” برشيد.. خبير يكشف سر وجودها في مصر

صرح “محمود النقيب” الخبير في علوم الأسماك والمعيد بكلية الزراعة جامعة الأزهر أن السمكة الكبيرة التي عثر عليها الصيادين بقرية “برج رشيد” يطلق عليها “شمس المحيط” أو “مولا مولا” وان هذة السمكة تعيش في مناطق المياة الدافئة وتزن الف كيلو جرام وقال النقيب أن هذا النوع من الأسماك غير ضار للأنسان حيث يقبل على أكلها بعض دول العالم مثل اليابان – كوريا – تايوان وهذا النوع من الأسماك يجب توخي الحذر عند تناولة لأنة يوجد فيها بعض الأماكن السامة حيث يجب إزالتها أولا وتتغذي هذة السمكة على قناديل البحر.

التحفظ على سمكة نادرة برشيد لفحصها ومنع تسربها للأسواق

وأضاف أن السبب وراء ظهور ها في البحر الأحمر وسواحل غزة التغيرات المناخية لأنها تبحث دائما على مناطق المياة الدافئة لذلك أطلق عليها سمكة “شمس المحيط” ويذكر انه إنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور لسمكة قام بإصطيادها صيادين بمنطقة رشيد بالبحيرة.

وأكد صاحب مركب الصيد أنة لأول مرة يشاهد مثل هذة السمكة في منطقة البحر المتوسط وأوضح أن السمكة تمسكت بالشباك أثناء قيامة بالصيد هو وأبنائة وحاولو توصيلها الي المركب ولكن بصعوبة نظرا لحجمها الكبير ووزنها الذي يصل الي طن ونصف.

وقاموا بالاتصال بمعهد البحريات بالاسكندرية لعمل الازم نحو هذة السمكة حيث قام وفد مكون من هيئة علوم البحار بمحافظة الأسكندرية الي قرية برج رشيد بمحافظة البحيرة لاستلام السمكة النادرة “شمس المحيط” ومعهم المعدات الازمة وتم التحفظ على السمكة بأحد المخازن ومن المقرر وضع السمكة بمتحف الأسماك بعد تحنيطها.



اترك تعليقاً