العالم ما بعد كورونا وحقيقة عودة مصر للطيران للعمل بيوم 16 مايو

هل سيعود العالم ما بعد كورونا لما كان عليه أم أنه سيختلف كثيرًا، ومن ضمن أخبار العودة لما بعد الفيروس، هو عودة رحلات شركة مصر للطيران إلى طبيعتها، والآن تسيير الشركة جسرها الجوي، لاسترجاع المصريين الذين يعلقون في الخارج، ويتم هذا بالتعاون فيما بين وزارتي الهجرة والخارجية، مع استمرار تعليق الرحلات إلى أن يتم فتحها المحتمل على يوم 16 من شهر مايو.

الجسر الجوي لشركة مصر للطيران لاسترجاع المصريين الموجودين بالخارج إلى أراضي الوطن

لازالت الشركة إلى الآن رغم الاجراءات الاحترازية مستمرة بعمليات رجوع الرحلات الجوية، تلك التي يرجع عن طريقها المصريين المقيمن في البلاد الأخرى، والعالقين بخارج الوطن، على أن يكون الإقلاع من مطار القاهرة، ولكن العودة ستكون من مطار مرسى علم، لكي يتسنى إدخال الركاب المصريين العائدين إلى الحجر الصحي، المقام بأحد الفنادق بمرسى علم المخصصة للحجر الصحي لمدة الـ 14 يومًا كما هو مصرح به من وزارة الصحة المصرية، للتأكد من خلوهم من عدوى فيروس كورونا.

إشاعة أم حقيقة عودة العمل بالشركة لطبيعتها على يوم 16 مايو

هل سيتم فتح الحجوزات للعملاء بالشركة المصرية للطيران، لبداية حجز عدد من الرحلات على يوم 16 مايو القادم؟، وفي هذا صرحت خدمة العملاء بالشركة؛

  • قالت بالنسبة إلى حجز أية رحلة خارجية فأن الأمر متعلق بـ
  • قرار الحكومة للحظر الجوي إلى يوم 7 مايو،
  • وأنه إلى الآن لم يصدر قرار آخر بتجديد الغلق للمطارات والحظر
  • ولم يصدر أيضًا قرار برفع الحظر
  • فجاء بناءً عليه نفي تام لخبر عودة الرحلات والطيران بيوم 16 مايو
  • وقالت أنه لا نسبق الأحداث إلى أن يصدر قرار يوضح الأمور
  • ولهذا إلى اليوم لم تفتح الشركة موقعها الإلكتروني الرسمي لعمل أية حجوزات للرحلات الخارجية
  • وأن هذا القرار لا يصدر إلا من رئيس الوزراء مع معالي وزير الطيران المدني
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.