الصور الأولى للضابط الشهيد في قرية الدم والنار صباح اليوم وأول بيان للداخلية حول تفاصيل الواقعة

في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء العاشر من أبريل الجاري تلقى السيد اللواء علاء العياط مساعد وزير الداخلية، إخطار من المباحث الجنائية بقيادة السيد اللواء أشرف رياض أفاد بوقوع تبادل لإطلاق النار في قرية حمرا دوم الشهيرة بقرية الدم والنار، وأسفرت الواقعة عن سقوط شهيد وإصابة ضابط ومجند آخرين، وكانت أسماؤهم كالتالي:
“ملازم أول” محمدي رجب الحسيني “شهيد”.
نقيب أدهم يوسف “مصاب” بطلق ناري.
مجند محمد عصمت “مصاب” بطلق ناري.

هذا وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بيان منذ قليل كشفت فيه عن تفاصيل الواقعة، وأكدت أن الأجهزة الأمنية بالوزارة قامت صباح اليوم 10 أبريل بشن حملة أمنية مكبرة تستهدف بعض البؤر الإجرامية والخارجين عن القانون والمطلوبين على ذمة قضايا جنائية، وذلك بإحدى القرى التابعة لمركز نجع حمادي، بمحافظة قنا، إلا أن تلك العناصر الإجرامية فاجئت القوات بإطلاق النيران نحوهم مما جعل القوات ترد على مصدد إطلاق النار.

وأضاف البيان أن تبادل إطلاق النار أسفر عن مقتل أحد هذه العناصر الإجرامية وهو المدعو صابر محمد أحمد، وتم ضبط الأشاء التالية بحوزة القتيل:
رشاش نصف بوصه – 100 طلقة من ذات العيار.
طلقة ” أر. بى. جى “.
عدد 246 طلقة خاصة برشاش جرينوف.
كما أكدت وزارة الداخلية أن أن الواقعة أسفرت استشهاد ملازم أول الضابط محمدي رجب الحسيني رجب وهو تابع لقوات قطاع الأمن المركزيفي قنا وأصيب ضابط آخر ومجند.
الصور الأولى للضابط الشهيد في قرية الدم والنار صباح اليوم وأول بيان للداخلية حول تفاصيل الواقعة 1 10/4/2018 - 1:13 م