“الصحة” تعلن جاهزيتها لجميع سيناريوهات وباء “كورونا”

أعلنت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، جاهزية وزارتها لأي تطورات مستقبلية لأزمة وباء “كوفيد 19” في البلاد، موضّحة ثقتها في الكادر الطبي وقدرات المستشفيات المخصّصة لاستقبال الحالات المصابة على مستوى الجمهورية، بجانب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مصر منذ بداية ظهور الوباء المستجد.

وأضافت زايد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه “التاسعة” على شاشة الأولى المصرية، أن الأجهزة المكلّفة بالملف تعمل على تتبّع المخالطين للحالات التي تم التأكد من إصابتها، لإجراء العزل الذاتي والمتابعة بصورة مستمرة، وفي حال التأكد من إصابة أي شخص يتم وضعه في الحجر الصحي.

الإجراءات الاحترازية هدفها تجاوز مرحلة الذروة

وأوضحت الوزيرة، أن الإجراءات الأخيرة لمكافحة وباء “كوفيد 19” ضرورية لتجاوز مرحلة الذروة التي أشارت إليها دول العالم، مؤكّدة أن هدفها الحصول على أقل عدد ممكن من الإصابات والوفيات على مستوى محافظات الجمهورية، للوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

الأقصر وأسوان يسجّلان نسب ضعيفة في الأسبوع الأخير

ولفتت إلى أن نسب الإصابات في محافظات الصعيد، خاصة الأقصر وأسوان تعتبر ضعيفة للغاية خلال الأسبوع الأخير، موضّحة أن هذا يعود للإجراءات التي تبعتها الدولة لحماية المواطنين والسائحين على مستوى الجمهورية  من الإصابة بوباء “كورونا” المستجد.

"الصحة" تعلن جاهزيتها لجميع سيناريوهات وباء "كورونا" 1 29/3/2020 - 12:57 ص

وأشارت هالة زايد، أن معظم الحالات التي أصيبت بوباء “كوفيد 19” كانوا من المخالطين للحالات السابقة، موضّحة أن نسبة المصابين من المخالطين بلغت 70%، لافتة إلى استعداد مصر لحدوث جائحة من خلال تجهيز المستشفيات لحدوث أي طارئ، لافتة إلى أمنياتها لعدم الوصول إلى معدّلات الخطورة في الوباء.