الصحة تؤكد على زيادة أسعار الدواء 70% رغم هبوط سعر الدولار

مفاجأة صادمة جداً للشعب المصري الذي ينتظر الانفراجة على أسعار السلع وهبوطها كما هو متوقع بسبب ارتفاع قيمة الجنية المصري امام العملة الأجنبية الدولار ليحقق الدولار 15 جنيها في البنوك الا أن وكيل نقابة الصيادلة السابق الدكتور محمد سعودى أكد أن أسعار الدواء لم تنخفض وأن هناك زيادة بنسبة 70% على الدواء في الفترة القادمة وذلك في مداخلة تليفونية له في برنامج العاشرة مساء المذاع على قناة دريم الفضائية مؤكدا 

أن مصر كلها يوجد بها 4000 صنف فقط من الدواء وأن وزارة الصحة كانت كاذبة عندما قالت أن زيادة الأسعار الفترة الماضية كانت على 10 ألاف صنفا من الادوية وقال اثناء المداخلة أن شركات الأدوية أخفت الادوية للضغط على الحكومة لرفع أسعار الدواء ويرى أن ما يحدث من ارتفاع لأسعار الأدوية ما هو الا أبتزاز من اصحاب شركات الأدوية ووزارة الصحة وأن المريض سيشعر بزيادة الأسعار قريبا جداً وستكون الزيادة بنسبة 70% وهذا ما يحدث صدمة كبيرة للمواطن المصري البسيط الذي يعانى من عدم وجود الادوية واذا وجدها فستكون بسعر غإلى أضعاف ثمنة الحقيقى

ولا يوجد أى تدخل من الحكومة لحل هذه الأزمة التي لا يشعر بها الا المريض فقط الذي لم يستطع شراء العلاج وهذا ما يؤدى للأحباط الشديد للمواطنين الذين يروا أن الفترة الماضية كانت استثنائية بسبب ارتفاع سعر الدولار ولكن عند هبوط الدولار لم تهبط الأسعار وهنا تأتى التساؤلات لماذا يتم رفع الأسعار طالما انها لا تقل عندما يهبط سعر الدولار الذي يعتبر شماعة يعلق عليها الجميع أسباب ارتفاع الأسعار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.