الصحة العالمية تحذّر من تناول “التونة المعلبة” بعد تلوث شواطئ شرق آسيا بعنصر الزئبق


خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” صرّح الدكتور “فوزى الشوبكى” أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث أن هناك تقارير صدرت مؤخراً من منظمة الفاو ومنظمة الصحة العالمية تحذّر من تلوث شواطيء بعض دول شرق آسيا بعنصر الزئبق السام، والذي يعتبر من المعادن الثقيلة المحظور تواجدها بالمنتجات الغذائية.

وأضاف الشوبكي بأن الأسماك التي تعيش بالمحيطات، وخاصة المجاورة لدول شرق آسيا تتغذي على هذا العنصر، والذي يدخل حتماً لأجسام الأسماك ولا يخرج نهائياً، محذراً المواطنين من خطر تناولها وخطورتها على الصحة العامة للجسم.

وأردف “الشوبكي :

“لا أستطيع الجزم بأن جميع أنواع التونة الموجودة في مصر مستوردة، من تايلاند، وشرق أسيا، فهناك أنواع سليمة وغير مسممة، تأتى من غرب أوروبا، وهناك عمليات لإنتاج تونة تحت بير السلم، وخارجة عن سيطرة أجهزة الرقابة، وهى غير مضمونة، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، ويتم التعرف عليها من خلال اللون، والرائحة، والطعم”

وأكد على أهمية ابتعاد المواطنين عن تناول أسماك التونة المعلبة وخاصة التي بها أنسجة متحللة أو مهترئة، حيث يعد هذا دليلاً على وصول البكتيريا للأنسجة، وكذلك حال ظهور بعض الفطريات ذات اللون الأخضر أو الأسود أو البني عليها، والتي تسبب حتماً وعلى المدى الطويل بعض أنواع السرطانات.
عافانا الله وإياكم من كل سوء

اقرأ أيضاً: فاتورة التليفون المنزلي لشهر أكتوبر 2018


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    اينا الصحة والجمارك والرقابة على المستورد ولا فلحين فى رفع الاسعار مش خبر زى ده عار على جهات كتيره مسؤله فى الدوله

  2. شروق يقول

    طيب هى كل انواع التونه مسممه