الشيخ ميزو يقرر الانتحار والنشطاء يؤيدونه قائلين “ربنا يتقبل منك انتحارك”

بغد أن تعرض محمد عبد الله نصر والشهير إعلاميا بالشيخ ميزو للظلم والإهانة الشديدين وذلك داخل مطار القاهرة الدولي على حد وصفة قام بالإعلان أنه سوف ينتحر وذلك عن طريق حسابة الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

الشيخ ميزو يقرر الانتحار

الشيخ ميزو يعلن نيته في الانتحار على موقع التواصل فيس بوك

وقد قام محمد عبد الله نصر بكتابة منشور على موقعه الشخصي على موقع الفيس بوك قائلا: “أودعكم جميعا وألقاكم في جنة الخلد عند إله لا يظلم تعرضت للظلم والإهانة البالغة الآن في مطار القاهرة وتم إلقاء حقيبتي بما فيها من ملابس في صالة بمطار القاهرة أمام حشد كبير من الناس”.
كما أضاف قائلا: “بإذن الله سأتخلص من هذه الحياة البائسة بإلقاء نفسي في نهر النيل نهر الحياة لأذهب إلى الله لأشكو له ظلم العباد، وداعا”.

رد فعل رواد الفيس بوك على إعلان الشيخ ميزو الانتحار

وبعد قيام الشيخ ميزو بشر نيته في الانتحار لقى ما نشره تفاعلا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حيث قال النشطاء رأيهم على الفيس بوك معلقين على ما نشرة الشيخ ما بين مهاجمين وما بين ساخرين مما قام بنشره.

ومن تعليقات النشطاء  “يا شيخ محمد ها تنتحر عشان رموا حقيبتك في المطار!؟ طيب والرجالة اللي السيسي راميهم في السجون يعملوا إيه!؟ يا ليت تكون دي نقطة تقف فيها مع نفسك عشان تدعو إلى سبيل ربك بمقاومة الفاسدين وأولهم السيسي كما فعلت مع مرسي مثلا”.
وأيضا “سوف تنتحر يا شيخ الأزهر! بارك الله في دين أهلك يا عم”، وكان من ضمن التعليقات أيضا “بالذمة ده شيخ أزهري؟!”، ومن التعليقات الساخرة “سوف تنتحر في أيام مفترجه”، “ربنا يفرح قلبك زي ما فرحت قلبنا، وعشان فرحتنا تكمل خد معاك أخوك أحمد موسى بالله عليك يا شيخ، ربنا يثبتك وما ترجع ف كلامك”، “أحلى قرار أتوكل على الله وسوف ندعي لك إن ربنا يتقبل منك انتحارك”، “خطوة جميلة يا مولانا وتبقى سنة حسنة لو انتشرت في الوسط اللي أنت عايش فيه، بالسلامة يا مولانا”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.