الشيخ خالد الجندي يطالب بتحري الدقة في كتابة عناوين أخبار الخطاب الديني

قال الشيخ خالد الجندي خلال برنامج لعلهم يفقهون المذاع على قناة DMC أن أصحاب الخطاب الديني يعانون حالياً من مشكله تحريف الكلم عن مواضعه، فكثيراً ما يتعرض أصحاب الخطاب الديني لسوء فهم واستنتاج معلومات خاطئة عن رسالتهم الدينية بسبب العناوين المغلوطة للمقالات والأخبار الصحفية الخاصة بالخطاب الديني.

الشيخ خالد الجندي يطالب بتحري الدقة في كتابة عناوين أخبار الخطاب الديني 1 27/9/2021 - 12:40 ص

فقال أن الكثير من الكتاب والصحفيين اليوم يتعمدون كتابة عناوين مثيرة ومضللة لجذب أكبر عدد ممكن من القراء، مما يلحق الضرر بأصحاب الخطاب الديني وبالخطاب الديني نفسه، فيؤدي ذلك إلى النفور من الخطاب الديني، بغض النظر عن صحة الخبر نفسه، فالخبر يتم كتابته بطريقة صحيحة ودقيقة. في الكثير من الأحيان لا يقرأ القارئ الخبر كاملاً و يقرأ العنوان فقط مما يؤدي لحدوث هذه المشكلة، وهذا يؤدي إلى إشعال التفاعل الاجتماعي عبر التعليقات السلبية و الانتقادات الشديدة و ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل الشيخ خالد “من يحمي أصحاب الخطاب الديني من المعلومات الخاطئة والعناوين الكاذبة والمضللة والتي تؤدي إلى النفور من الخطاب الديني؟” وناشد نقيب الصحفيين وجميع أصحاب الصحف والمواقع الإلكترونية بتحري الدقة في العناوين التي يقوم بكتابتها كتاب المقالات والصحفيون خصوصاً فيما يتعلق بالخطاب الديني منعاً لسوء الفهم أو الفتنة. كما ناشد الشيخ خالد القراء بقراءة الأخبار كاملة و عدم الاكتفاء بالعناوين فقط، لأنها أحيانا تكون مضللة ومختلفة تماماً عن محتوى الخبر مستشهدا بالآية الكريمة :”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ” وقال انه هو وأصحاب الخطاب الديني الآخرون يثابون على كل كلمة سيئة توجه إليهم.



اترك تعليقاً