الشقيق المدلل وراء إرتكاب ذبح أسرة شقيقه بالفيوم

تمكنت أجهزة الأمن بالفيوم من القاء القبض على قاتل أسرة قرية فيديمين التابعة لمركز سنورس والتي أثارت جدلا كبيرا بين أهالي المنطقة.

الشقيق المدلل وراء إرتكاب ذبح أسرة شقيقه بالفيوم

القاء القبض على قاتل أسرة فيديمين بالفيوم.

حيث تبين لأجهزة الأمن أن وراء إرتكاب الجريمة البشعة هو شقيق المجني عليه ويدعى محمد عثمان”، طالب بأحد المعاهد العليا، البالغ من العمر 21 عاما كما كشفت التحريات أن المتهم عقد النية على قتل شقيقه وزوجته وابنته بسبب احتياجه للمال والأنتقام من شقيقه بسبب طلب المجني عليه منه الإنتهاء من دراسته وأيضا عدم انفاقه ببذخ في السهرات مع اصدقاء السوق.

واستغل المتهم مرض شقيقه خاصة انه يعاني من سرطان الرئة واعتقد أن الخلاص منه وسرقة أمواله ستكون سهلة وتبعد الشكوك عنه فذهب في منتصف الليل الحادث ودخل شقة شقيقه بمفتاح كان معه وذهب إلى المطبخ وأخذ سكينا وقام بذبح شقيقه وهو غارقا في نومه وعندما شاهدته زوجته قام بذبحها هى وابنتها الصغيرة ثم غلق الباب وفر هاربا.

وأوضحت التحريات أن وراء كشف مقتل الأسرة هي والده المجني عليه حينما توجهت إلى شقة ابنها لتقدم له الطعام وبعدها تم القاء القبض على المتهم الذي اعترف بإرتكابه الواقعة بسبب السرقة ومعايرة شقيقه له بالفشل في دراسته واخطرت النيابة لمتابعة التحقيقات.

وكان مدير امن الفيوم تلقى إخطارا بالعثور على اسرة مذبوحة بقرية فيديمين التابعة لمركز سنورس وقامت قوة من المباحث للإنتقال إلى المكان المذكور وتبين لهم العثور على جثة أحمد عثمان يونس البالغ من العمر 32 محاسب، وزوجته “إسراء أحمد الصوفي 27 عاما، ربة منزل، ونجلتها “لوجين” عامين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.