الشعب يثور غاضباً بسبب تخفيض حصة الخبز بعد أن اصبح 3 أرغفة للفرد بدلاً من 5 أرغفة

تظاهر عشرات المواطنون اليوم في محافظات مختلفة بعد أن ذهبوا جميعاً لصرف حصصهم اليومية في الخبز، ليفاجئ المواطنون من أصحاب المخابز بابلاغهم بأنه تم تقليل حصتهم اليومية لتصبح حصة الفرد ثلاث أرغفة فقط بدلاً من خمسة أرغفة، وذلك لأصحاب الكارت الذهبى من المواطنين.

وتظاهر المواطنين في أماكن متفرقة من المحافظات رداً على حرمانهم من الحصول على حصتهم كاملة في منظومة الخبز، وتظاهر العشرات أمام ديوان عام محافظ المنيا، وعدد من إدارات التموين اعتراضاً على ذلك القرار، كما نظم العشرات ايضاً من أهإلى مدينة دسوق وقفة احتجاجية،  وقطع عدد من المحتجين الطريق امام مجلس المدينة في شارع الجيش، وقطع مجموعة من الأهإلى خط السكة الحديد بمدينة العصافرة، وحاصر البعض الأخر مقر مديرية التموين في الإسكندرية، مما أدى إلى هروب وكيل تموين الإسكندرية من مكتبه بعد محاصرة متظاهرين الخبز له، مع تظاهر العشرات من المواطنين في أماكن متفرقة في بعض المحافظات.

المواطنون يقطعون شريط القطر في اسكندرية

وقال أحد المحتجين المدعو ” محمد العسكري ” أنه ذهب كالعادة اللى المخبز للحصول على حصته اليومية من رغيف الخبز، ومن المعتاد أن يحصل على 20 رغيف يومياً، ولكنه فوجىء بأن عدد الأرغفة المقرر صرفه له هى خمسة أرغفة فقط لا غير وليس عشرون رغيفاً كالمعتاد.

احتجاجات في بعض المحافظات على تعديل منظومة الخبز
احتجاجات في بعض المحافظات على تعديل منظومة الخبز

وعلى الجانب الآخر نفت وزارة التموين على تقليل حصة الخبز لأصحاب البطاقات التموينية، مؤكدة على أن من صنع تلك الإشاعة هى فئة من أصحاب المصالح، والتي تضغط على الحكومة من هذا الاتجاه، في الوقت التي تعمل فيه وزارة التموين بكل طاقتها لتنقية منظومة البطاقات التموينية.

احتجاجات في بعض المحافظات على تعديل منظومة الخبز

واتهم أحد المسؤولين أصحاب المخابز على أنهم هم الذين قاموا بإشعال الأزمة في ذلك الوقت، واضاف انه تم التشديد على شن حملات على اماكن بيع الخبز، وناشدت الوزارة المواطنين على عند وجود اى شكاوى متعلقة بمنظومة الخبز والتموين الاتصال على الخط الساخن لوزارة التموين والتجارة الداخلية (19280) أو (16528) هو رقم بوابة الشكاوى الحكومية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.