الشرطة تنقذ عشيق طالبة وجده أخيها تحت السرير

أستطاعت الشرطة إنقاذ شاب يبلغ من العمر 23 من يد شقيقان، وذلك بعدما تعرض للضرب المبرح والتوثيق، وذلك بسبب علاقة عاطفية بينه وبين أختهما، حيث تعود الواقعة إلى قيام فتاة تبلغ من العمر 19 عاما تدعي آيه، بمساعدة حبيبها والذي يبلغ من العمر 23 عاما ويدعي مصطفي، بالدخول إلى المنزل وتسهيل عملية الدخول إلى غرفتها من أجل المتعة الحرام، وذلك بعد وابل من كلمات الحب والعشق ووعود الزواج، و لكن دخل شقيقها إلى غرفتها وشعر بارتباك أخته أثناء حديثه معها.

الشرطة

الشرطة

و شعر بعدم أرتياح من حديثها وبدأ في الحديث معها حتى أنهارت الفتاة تماما، وأشارت له بوجود عشيقها أسفل السرير وقام شقيقها أحمد والذي يبلغ من العمر 35 عاما باستخراجه من تحت السرير، وقامه بضربه هو وأخيه الأخر مصطفي الذي يبلغ من العمر 33 عاما، وقاما بتقييده واحتجازه وإحداث جرح قطعي في الرأس له.

و بعض الكدمات المتفرقة في جسمه، ولاحظت شقيقة العشيق أختفاءه عن المنزل فقامت بإبلاغ الشرطة وأتهمت أخوات الفتاة باختطافه، على الفور توجهت القوات الأمنية وتمكنا من السيطرة على الموقف، وبسؤال الأخوين قالا بأنهم أكتشفوا وجود الشاب أسفل سرير أختهم، وأعترف العشيق بذلك، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة من أجل مباشرة التحقيقات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.