السيناريست تامر حبيب: أخشى الحسد ولم أعتدي على أحد بالضرب في حياتي

صرّح السيناريست تامر حبيب أنه يخشى الناس التي اعتادت على الحسد مؤكداً على أن الحسد شر أحياناً يكون مقصوداً  جداً وأحيان أخري يكون غير مقصود مشيراً إلي أن حسن النوايا ببعض الأشخاص قد جعله يسير في بعض الطرق دون أن يكتشف الشر الكامن في نفوس هؤلاء فعلى سبيل المثال قد يقوم بالإصلاح بين شخصين ويكون لدى أحدهما أو كليهما نوايا شريرة فيحمل على عاتقه الخطأ بالكامل  ويرى أن ارتفاع نسبة الشر في النفوس قد يكون له علاقة وثيقة الصلة بتأثير الظروف الإقتصادية والإجتماعية المحيطة كما أعرب عن أنه لو كان يجيد التمثيل بشكل كبير كان سيتمنى تجسيد دور الفنان الراحل صلاح منصور في فيلم الزوجة الثانية.

السيناريست تامر حبيب

وعن الشر في فيلم عن العشق والهوى أكد أن الشخصية التي جسدتها منى زكي في الفيلم لديها شر مستتر عظيم لأنها أنانية للغاية وأخذت من كل شخص ما تريده وهى ترتدي قناع الملاك المظلوم.

أما عن العقاب الذي كان يتلقاه في طفولته حينما كان يخطئ فكانت والدته تخاصمه بينما كان والده يرفع صوته وأشار السيناريست تامر حبيب إلى أنه شخص عصبي المزاج وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يرفع صوته إلا على من يحبهم للغاية فقط منوّهاً بأنه لم يدخل في اشتباك بالأيدي مع أحد ولم يعتدي على أحد بالضرب وأنه يحمد الله على أن الظروف لم تضطره إلى فعل ذلك على الإطلاق ولكن في بعض الأحيان يدخل في مشادة كلامية مع البعض.