السيسي يطلق عبارة خطيرة في ملتقى الشباب وتُحذف في الإعادة

أثناء إلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي لكلمة أمام ملتقى الشباب بجامعة قناة السويس.. تناول الكثير من المواضيع الهامة عن تطلعاته في المرحلة المقبلة سواء على الصعيد المحلي أو الاقتصادي.

وفي الحديث تطرق الرئيس السيسي إلى الدور الكبير الذي قامت به حكومة المهندس إبراهيم محلب المستقيلة والتي تؤدي دورها حاليا لتسيير الأعمال في الوقت الذي كلف فيه الرئيس السيسي المهندس شريف إسماعيل وزير البترول بتشكيل الوزارة الجديدة.

وفي أثناء حديثه قال الرئيس السيسي ” أن دستور النوايا الحسنة لا يبني بلدا ” وذلك في إشارة إلى ما يتضمنه من مواد قد تعيق الحركة السياسية وتفتح الباب أمام وصول بعض العناصر المنتمية لجماعات متطرفة إلى البرالمان في الوقت الذي سيتحكم فيه مجلس النواب في تشكيل الحكومة ومناقشتها ومحاسبتها فضلا عن دوره الاساسي في سن القوانين.

وفي أثناء كلمة الإعادة جرى حذف العبارة التي تناول فيها الرئيس ما قاله عن النوايا الحسنة في الدستور وأنها لا تبني بلدا مما فتح الطريق أمام جدل واسع بشأن العبارة في الوقت الذي جرى إغلاق باب الترشح إلى البرلمان وبات السير في اتجاه الانتخابات أمرا يبدو لا مفر منه إلا إذا استجد أمر يمنع إقامته بشكل قانوني.

ورغم حالة الجدل التي ثارت حول استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب والتي لاحقتها الكثير من الشائعات في الفترة الماضية إلا أن الحديث عن الدستور في التوقيت الحالي ساهم في زيادة الغموض حول مستقبل السياسة الداخلية  خاصة أن كل تلك المستجدات على الساحة في مصر جرت قبل إجراء الاستحقاق الانتخابي بشهرين فقط.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.