السر وراء هذا الهجوم الشديد على لميس الحديدى وحملة الانتقادات الواسعة التي طالتها

لاشك انها واحدة من ابرز الاعلاميات المصريات التي سطع نجمها في سماء قناة السى بى سى والتي يملكها رجل الاعمال محمد الامين فقد حققت انتشارا واسعا من خلال برنامجها هنا العاصمة واصبح احد البرامج الأكثر مشاهدة من قبل قطاع كبير من الشارع المصري ولاشك أن هناك خلاف كبير على اداءها الاعلامي فتجدها احيانا ما تكون مدافعة على حال المواطن البسيط والذي ترهقه متاعب الحياة ومادياتها واحيانا تجدها مساندة للحكومة ومتفق بشكل واضح مع قراراتها

واحيانا تجدها هى الاعلامية الجرئية التي تواجه في كثير من الاحيان المسؤلين بصراحة كبيرة وتخوض في منطاق شائكة واحيانا اخرى تجدها متحفظة ولا تريد الدخول إلى مناطق حمراء قد تثير لها العديد من المشاكل وهو ما حدث فعليا خلال تلك الفترة التي تشهد هجوما حادا عليها عبر مواقع التواصل الاجتماعى من عدد كبير من نشطاء الفيس بوك وتيتر وقد قام بعضهم بتعمد نشر هاشتاج لميس مرضعة ابليس بقصد اهاناتها وتجريحها

وقد جاء السبب وراء ذلك الامر وتلك الحملة هو قيام لميس الحديدى خلال هذا الاسبوع بمهاجمة المشير حسين طنطاوى القائد العام السابق للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى ورئيس المجلس العسكرى الاسبق بعد تواجده بميدان التحرير خلال يوم 11 نوفمبر والذي شهد دعوات مختلفة للنزول ضد النظام والحومة الحالية فيما اطلق عليها ثورة الغلابة حيث وجهت حديثها إلى طنطاوى قائلة ناس كتير مش بتحب تشوفك في المكان ده اللى فيه ذكريات سيئة ولا تنسى أنك سلمت البلد للإخوان” جدير بالذكر أن طنطاوى اثناء مروره بميدان التحرير التقطت له عدة صور وتم نشرها بوسائل الاعلام وهو يتحدث إلى المواطنين المتواجدين بالميدان والذين جاوء لمساندة النظام


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    المشير طنطاوى هو فخر لكل مصرى وانه حمى مصر وتراب مصر من الفتنه ومن بئر الدم وسيشهد له التاريخ بانه رجل عظيم حمى مصر فى وقت صعب جدا