السر وراء أختيار الحكومة تعويم الجنية قبل يوم 11/11

لعل قرار تعويم الجنية هو ما يشغل الكثير من المصريين في ذلك الوقت، ولكن أكثر ما يشغل المصريين هو التوقيت الذي قد أعلن عنه ذلك القرار، حيث قال البعض أن كان يجب تأجيل ذلك القرار بعد مرور يوم 11/11 على خير، وأن قرار مثل الذي صدر قد يتسبب في نشوب أزمة جديدة بين الشعب والحكومة قبل “ثورة الغلابة”، ولكن بسؤال رئيس الوزراء “شريف إسماعيل” حول السر وراء أختيار الحكومة تعويم الجنية في ذلك الوقت، قال :”لا أملك رفاهية الوقت أو الوقت من أجل التجارب”.

السر وراء أختيار الحكومة تعويم الجنية قبل يوم 11/11 1 6/11/2016 - 7:35 ص

تعويم الجنية

و قال المهندس شريف إسماعيل بأن الحكومة كانت مجبرة على أتخاذ قرار تعويم الجنية في أسرع وقت، من أجل القيام بالإصلاحات الأقتصادية، وأنه كان يجب أتخاذ ذلك القرار في خلال 48 ساعة فقط.

و قال “مدحت الشريف” الخبير الأقتصادي بأن الحكومة لم يكن لديها أي خيار إلا في تعويم الجنية، حيث أن سعر الدولار كان قد تعدي سعر الـ18 جنيها، وأن بعد هبوطه الأسبوع الماضي كان سوف يرتفع مرة أخري ويكسر حاجز الـ20 جنيها، وأن الحكومة المصرية كانت مجبرة على الحفاظ على ذلك السعر، وجعل البنوك هي من تقوم بجمع الدولارات بدلا من السوق السوداء.

و قال الخبير الأقتصادي “تامر النحاس”، بأن الحكومة كانت مضطرة إلى أتخاذ ذلك القرار، لأنه هناك أجتماعات بين صندوق النقد الدولي والحكومة المصرية في منتصف ذلك الشهر، وقال بأن الحكومة المصرية أتخذت العديد من القرارات الإصلاحية منها قانون القيمة المضافة، وقانون الخدمة المدنية، ورفع الدعم عن الوقود، وتعويم الجنية المصري.

كما برر بعض الخبراء أرتفاع سعر الوقود بأن الدولة لن تستطيع تحمل الدعم بعد تعويم الجنية، كما أن الوقود يتم تهريبة وبيعه إلى الخارج بأقل من قيمته العالمية، ولذلك كان يجب رفع سعر الوقود.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.