“الري” ترد على تصريحات الوزير عن سيول لم تحدث منذ 1000 عام ستشهدها مصر في الشتاء القادم

ترددت بعض الانباء والتصريحات على المواقع الإخبارية عن أن مصر سوف تشهد أمطار غزيرة وسيول لم تشهدها مصر منذ 1000 عام، وهو ما سمعه وزير الموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي أثناء زياراته لمحافظة الأسكندرية، لذلك قامت وزارة الري بإصدار بيان رسمي يوضح حقيقة الأمر الذي انتشر على جميع المواقع.

سيول وأمطار غزيرة

وقال البيان الذي صُدر صباحاً من الوزارة: “أن السيول ظاهرة طبيعية، ونحن نقوم بتصميم منشآتنا لتتحمل أعلى درجات السيول خلال 100 عام، ولكن من الجائز أن يحدث سيول لم يحدث منذ 1000 عام وأن الهدف من إقامة تلك المنشآت هو تقليل الأضرار وليس منعها”.

وقام وزير الري أثناء زيارته لمحافظة الأسكندرية لتفقد إستعدادات الوزارة لاستقبال موسم الشتاء، حيث تفقد الوزير المنشآت التي نفذتها الوزارة للحماية في مجال الحماية من مخاطر السيول التي لديها القدرة على تحمل أعلى سيل، وعلى الرغم من تحمل تلك المنشآت قوة السيول، إلا أنه ممكن أن تأتي سيول لم تحدث من قبل وتفوق بشكل كبير الأمكانيات المعدة لمثل هذا اليوم، ويرجع ذلك أن تلك السيول ظاهرة طبيعية ومن الصعب توقعها بشكل دقيق مهما كانت الإستعدادات والإمكانيات، لذلك نسعى إلى التقليل من مخاطر تلك السيول وأضرارها، وليس منعها بشكل نهائي لأن ذلك أمر صعب للغاية.

وأنتهى البيان بالاستدلال بالآية الكريمة: “إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير” (الآية 34، سورة لقمان).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.