الرقابة الصناعية تكشف التقرير النهائي حول الطماطم الفاسدة لشركة هاينز محافظ على صحة وسلامة المستهلك المصري

انتشرت العديد من الأخبار في الفترة الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وتويتر عن المشكلة الخطيرة التي تم نشر عدد من الصور حولها وتناولتها المواقع الاخبارية حول الطماطم الفاسدة والتابعة لإحدى الشركات الصناعية الكبرى في مصر وهى شركة هاينز، حيث نشرت عدد من الأخبار حول وجود طماطم فاسدة باليدين والحشرات مما اثار هذا الامر الرأي العام وخصوصا بعد أخبار القبض على مدير الشركة والتحفظ على كميات كبيرة وهائلة من الطماطم الفاسدة،

الرقابة الصناعية تكشف التقرير النهائي حول الطماطم الفاسدة لشركة هاينز محافظ على صحة وسلامة المستهلك المصري 1 18/12/2016 - 4:28 م

رد شركة هاينز كرافت في بيان صحفي حول الحادث.

وبعد انتشار تلك الأخبار عقدة شركة هاينز كرافت في بيان صحفي لها للوقف على الوضع القائم في الشارع المصري وبعد الخوف والهلع الكبير الذي حدث وخوف المستهلكين من الإقبال على شراء  المنتج من المجمعات ومحلات التجزئية، وصرحة أن منتجاتها تخضع لادق انظمة الرقابة والتفتيش التي تضمن الالتزام الكافي لكل معاير هاينز العالمية  ، واضاف البيان بان الشركة ملتزمة بتطبيق هذه المعايير بصرامة في كافة مصانعها حول العالم وان كافة منتجاتها تخض لجميع لرقابة الجهات الرقابية المصرية المعنية بالسلامة الغذائية.

أول رد من الرقابة التجارية والصناعية حول قضية شركة هاينز.

وعقب التقارير التي تم نشرها للوقوف على الوضع النهائي للمنتج قامت مصلحة الرقابة الصناعية  بعمل زيارة للكشف على خطوط الإنتاج واخذ عينات  للتأكد من مطابقة منتجاتها للمواصفات القياسية، وجاء في التقرير الذي تم نشره أن نتائج العينات التي تم سحبها من خطوط الإنتاج مطابقة لمنتجات الشركة طبقا للمواصفات القياسية وعدم وجود مخالفات تشوب العملية الإنتاجية خاصة بما يتعلق بالالتزام بمعايير الصحة والسلامة وان المنتج محافظ على صحة وسلامة المستهلك المصري.

كما أشار التقرير والذي تم نشره من خلال مؤتمر صحفي بان اشارة الزيارة الأخيرة إلى وجود بعض الملاحظات الإدارية المتعلقة بالتعامل مع مرتجعات المنتج النهائي من السوق وكذلك مع وضع اللاصق الخاص بتاريخ الإنتاج على عبوات المنتج النهائي، واضاف أن مفتشي المصلحة التزام العاملين خلال الزيارة الاخيرة والتزام مسئولى المصنع بتلاقي الملاحظات التي وردت بالتقرير.