الرقابة الادارية تضبط اعضاء أكبر شركة في الاتجار بالأعضاء البشرية

 مصر – ضبطت هيئة الرقابة المصرية مجموعة أعضاء لأكبر شركة دولية تقوم بالمتاجرة بالأعضاء البشرية في مصر بعد الترصد والمتابعة لنشاط الشبكة التي تستغل  حاجات بعض المصريين بسبب الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وذكرت هيئة الرقابة أن اعضاء الشركة ضمت مصريين واشخاص ذو جنسيات عربية واساتذة واطباء وأعضاء من هيئة التمريض بالإضافة إلى ملاك مشافي طبية خاصة.

ويقوم أعضاء هذه الشبكة باستغلال ما تمر به البلاد من أزمات اقتصادية وحاجة المواطنين البسطاء وأطفال الشوارع عبر الاستيلاء على اعضاءهم مقابل اغرائهم بالحصول على مبلغ مالي يصل إلى عشرون ألف جنيه مصري، وتبين في التحقيقات أن هناك مكون عصابي من 3 اشخاص تتعاون مع طبيب بهدف الاتجار بالاعضاء البشرية من خلال استغلال المواطنين بالوضع المادي والظروف الاقتصادية الصعبة.

وبعد اخذ اذن من الهيئات القضائية اقتحمت الشرطة المصرية الشقة الواقعة في عين شمس وفي داخلها 16 طفلا أعمارهم اقل من 18 سنة بهدف أخذ اعضاءهم البشرية والاتجار بها وذلك بناء على اعترافات من بعض الاطفال عن الشقة المذكورة، وتمكنوا من ضبط ملايين الدولارات والجنيهات التي حصلوا عليها من عائدات المتاجرة بالاعضاء البشرية، وأمر النائب العام  بمباشرة سير التحقيقات على وجه السرعة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.