الرئيس المخلوع حسنى مبارك يستعد للسفر إلى السعودية

قرر الرئيس المخلوع حسنى مبارك الخروج من المستشفى التي قضى فيها الفترة الماضية منذ ثورة 25 يناير والذهاب إلى منزله بجوار قصر الإتحادية، ويأتى ذلك خلال الأيام القادمة وذلك بعد خروجه براءة من قضية قتل المتظاهرين، وتسأل الكثير من المصريين عن كيفية حياة حسنى مبارك خلال الفترة القادمة.

وتم الكشف اليوم عن أول قرار إتخذه حسنى مبارك بعد خروجه بالبراءة من قضية قتل المتظاهرين، حيث قام مبارك بالتواصل مع السلطات السعودية لتسهيل له أداء فريضة الحج وأداء العمرة خلال الفترة القادمة.

وكشفت المصادر إلى أن مبارك أجرى اتصالات مع مسؤولين سعوديين أعرب فيها عن رغبته بالسفر إلى السعودية، مشيرة إلى رغبة مبارك لقيت الترحيب في الرياض وأن المسؤولين السعوديين تعهدوا بتقديم كافة تسهيلات له خلال إقامته في بلادهم، وقالت مصادر :”إن مبارك أبلغ المسؤولين السعوديين أنه يرغب في تأدية العمرة والحج، وهو ما قد يجعله يغادر قريباً لأداء العمرة ويعود بعدها إلى القاهرة، ثم يسافر مجدداً بهدف الحج”.

وقامت السلطات السعودية بعرض على مبارك أن تتحمل كافة التكاليف لزيارته إلى السعودية وأن يتم إحضار إليه طائرة خاصة ولكن مبارك رفض وأكد على أنه سيقوم بالذهاب على نفقته الخاصة.

وبحكم البراءة أصبح حسني مبارك حرًا من الناحية القضائية، ولم يبقَ سبب قانوني يمنعه من السفر، علمًا بأنه سيصطحب زوجته سوزان ونجليه وأبناءهما في السفر، لتكون المرة الأولى التي تجتمع فيها العائلة في رحلة خارج مصر منذ إجباره على التنحي عام 2011.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

3 تعليقات
  1. محمدسعد يقول

    تروح و ترجع بالسلامه ياريس
    و ربنا يتقبل منك

  2. نور يقول

    عمره مقبولة ياريس
    تروح وتيجى بالسلامة