الرئيس السيسي يعفو عن 82 سجينا معظمهم من طلاب الجامعات

عفا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن 82 سجينا بينهم الباحث الإسلامي البارز إسلام بحيري، كما أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط يوم الخميس،  ووفقا للمكتب الإعلامي للرئاسة المصرية، أن معظم المعفو عنهم هم من طلاب الجامعة،  وذكر مكتب الرئيس أن إسلام البحيري و أحمد سعيد أدرجوا في العفو.

الرئيس السيسي يعفو عن 82 سجينا معظمهم من طلاب الجامعات

حيث حكم على إسلام بحيري بسنة واحدة بالسجن في ديسمبر 2015، بعد أن أدين “بإزدراء الأديان”  مع وقف التنفيذ، وكان قد حكم عليه بخمس سنوات في السجن في مايو 2015 ولكن خفضت المحكمة الحكم الصادر بحقه لمدة عام واحد في الاستئناف.

كما يذكر أن أحمد سعيد، الذي كان يعمل في ألمانيا، قد أدين في نوفمبر 2015 بتهمة كسر القانون والاحتجاج وقد حكم عليه بالسجن لمدة عامين،  وقال بيان رئاسي أن هذه أول دفعة من السجناء الذين سيتم العفو عنهم وفقا للمادة 155 من الدستور،  وتنصف المادة 155 على أن الرئيس قد يصدر العفو أو تخفيف الحكم بعد التشاور مع مجلس الوزراء.

يأتي العفو بناء على توصيات اللجنة المشكلة من قبل الرئاسة في اواخر اكتوبر لمراجعة حالات الشباب المعتقلين بتهمة ارتكاب “جرائم ذات طابع سياسي”، وكذلك الحالات الإنسانية الأخرى،  في الأسبوع الماضي، وسعت الرئاسة نطاق مهمة مراجعة اللجنة ليشمل السجناء الذين حصلوا على الأحكام النهائية في الجرائم التي تنطوي على الاحتجاج والنشر والتعبير.

وتتألف اللجنة من خمسة أعضاء وهم أسامة الغزإلى حرب، و نشوى الحوفي ، و طارق الخولي، ومحمد عبد العزيز و كريم السقا، كما قامت اللجنة بتنسيق عملها مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان في البرلمان، فضلا عن الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات الحقوق وعائلات المعتقلين، وكذلك مع  مع وزارتي الداخلية والعدل من أجل إعداد قوائم للعفو.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.