الرئيس السيسي يرفض بنود روسية لعودة السياحة ورحلات الطيران إلى مصر

شهدت الفترة الأخيرة مطالبت من المصريين بأن يحدث تواصل بين الحكومة المصرية والحكومة الروسية من أجل إعادة السياحة الروسية مرة أخرى إلى مصر وذلك بعد توقف قدوم السياح الروسيين إلى مصر منذ إنفجار الطائرة الروسية، وقامت الحكومة الروسية بوضع شروط لعودة السياحة الروسية مرة أخرى إلى مصر.

وقامت الحكومة الروسية بإرسال وفد رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الوزراء الروسي “ديميتري روغوزين”ورئيسة المجلس الفدرالي الروسي (الغرفة الأعلى للبرلمان) “فالينتينا ماتفيينكو” والتي تزور مصر على رأس وفد يضم عددًا من رؤساء اللجان وأعضاء المجلس الفدرالي، وقام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإستقبال هذا الوفد.

وخلال هذه الزيارة المهمة تم مناقشة أسباب رفض مصر لوثيقة أمن المطارات، وكشف مصدر على أن الرئيس السيسي أكد على موافقته على جميع بنود الوثيقة إلا البند رقم “2” الذي يعطى حق التفتيش في المطارات لروسيا فقط ولكن الرئيس عبد الفتاح السيسي يريد أن يتم التفتيش من قبل مصر وروسيا معاً.

وأكد المصدر على أن مصر تتحفظ أيضًا على البند رقم “5” الذي يمنح روسيا حق إنشاء مكتب أمني بمطاراتها يكون من حقه متابعة عمليات التأمين داخلها ويكون من حقه كتابة تقارير أمنية عن الأوضاع مبينًا أن أجهزة الدولة تتمسك بأن يكون تفتيش الطائرات الروسية مشتركًا وليس مقصورًا على الجانب الروسي.

ومن المتوقع أن تعود السياحة الروسية مرة أخرى خلال الفترة القادمة في حالة الموافقة على هذه الوثيقة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.