الدكتور محمد الخشت: الإعلام ليس مجرد ناقل للأحداث بل أحد الوسائل الرئيسية للتزود بالمعلومات اللازمة أوقات الأزمات والكوارث

قامت كلية الإعلام بجامعة القاهرة اليوم الثلاثاء بتنظيم ندوة بعنوان “الممارسات الإعلامية خلال جائحة كوفيد-19.. ما لها وما عليها”، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث تمت المشاركة في الندوة من قبل مجموعة من الأكاديميين والخبراء والإعلاميين من مختلف أنحاء العالم العربي، وذلك تحت رئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة.

الدكتور محمد الخشت: الإعلام ليس مجرد ناقل للأحداث بل أحد الوسائل الرئيسية للتزود بالمعلومات اللازمة أوقات الأزمات والكوارث 1 11/8/2020 - 3:55 م

وأضاف رئيس جامعة القاهرة من خلال مشاركته بالندوة، أن الإعلام من خلال وسائله المتعددة يعد من أحد الوسائل الرئيسية للتزويد بالمعلومات والمعلومات من وقت لآخر، وذلك خلال الأزمات الضخمة والأحداث المؤثرة في المجتمعات مثل الكوارث الطبيعية والأوبئة، والتي من خلالها يمكنه القيام بدور مهم كرصد هذه الأزمات بشكل مبكر، واستخدام آلية للضبط والتأثير بحيث تتم المواجهة الفاعلة لحل هذه الأزمات، كما يتلخص دور الإعلام في بناء المعرفة والتأثير على الوجدان وهما المرتكز الأساسي لأي سلوم محتمل من الجمهور، لافتاً في حديثه أنه بالرغم من الدوري القوي والمؤثر الذي يمارسه الإعلام العربي المطبوع والمرئي والمسموع بالإضافة إلى الصحف الإلكتروني خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، إلا أن هذا الدور مع بداية الجائحة قد شابه فترات من التخبط ولم يسترد عافيته ووعيه وقدرته على التأثير والتوجيه الفاعل والمطلوب إلا بعد أن تسبب في استثارة العديد من السلوكيات الجماهيرية السلبية.

في غضون ذلك أوضح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن كليات الإعلام تتحمل مسؤولية إنشاء جيل يجمع بين مهارات العصر والمسؤولية الأخلاقية، كما أنه لابد من أن تراجع المواقع الصفراء نفسها وتتحمل أمانة الكلمة، حيث أصبح الإعلام صانعاً للأحداث وليس مجرد ناقل للأحداث في أشكال مختلفة وصور متعددة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.