الدكتور عبد الفتاح العواري لبرنامج “على مسئوليتي”:ما ارتكبه الرئيس الفرنسي يعد جريمة في حق المسلمين ويجب أن يحاكم بمحكمة الجنايات الدولية

أبدى الدكتور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر عن زعله الشديد عن ما حدث من الرئيس الفرنسي ماكرون، والذي قال أنه سيستمر في رسم الصور المسيئة للرسول، وجاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية.

الدكتور عبد الفتاح العواري لبرنامج "على مسئوليتي":ما ارتكبه الرئيس الفرنسي يعد جريمة في حق المسلمين ويجب أن يحاكم بمحكمة الجنايات الدولية 1 24/10/2020 - 10:30 م

وقال الدكتور عبد الفتاح العواري خلال حديثه مع أحمد موسى:”أن هؤلاء الأشخاص مستهترون ولا يعلمون مكانتهم، كما أن هذه الأشياء الغريبة تصدر من شخص مسئول، كما أن تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون تعد حماقة لأنه رجل مسئول، بالإضافة إلى أنه رئيس لدولة كبيرة”.

كما أضاف الدكتور عبد الفتاح العواري:”أن مثل هذه الأشياء تولد الكراهية وتعتبر تعدي على الدين الإسلامي، ولابد من إصدار شريعة من الأمم المتحدة لتحريم أي اعتداء ضد الرموز الدينية، مشيراً إلى أن الأنبياء جميعاً قد جاءوا برسالة حق لينيروا الطريق أمام الجنس البشري، لذلك يجب على ماكرون أن يفرق بين الحرية وعن ما يقوله من مهاترات ضد الدين الإسلامي”.

واختتم الدكتور عبد الفتاح العواري حديثه مع الإعلامي أحمد موسى قائلاً:”أن رئيس فرنسا يجب عليه أن يتدارك بما قام به، وعليه أن يعتذر لما تحدث به عن الرسول المصطفى، بالإضافة إلى الاعتذار إلى جميع المسلمين، مؤكداً أن ما ارتكبه الرئيس الفرنسي يعد جريمة ومن المفترض أن يحاكم بمحكمة الجنايات الدولية”.