الدكتور عباس شراقي: تصريحات الخارجية الإثيوبية تؤكد رغبتها في العودة لمسار المفاوضات ولكن لن يتم ذلك إلا بضمانات

قال الدكتور عباس شراقي أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى أثناء تقديمها حلقة اليوم من برنامج “صالة التحرير” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، أن تصريحات الخارجية الإثيوبية أكدت أنها تود الرجوع لمسار المفاوضات بشأن ملف سد النهضة، مؤكداً أن الجانب الإثيوبي يتعامل وكأن جلسة الأمن لم تحدث أساساً.

الدكتور عباس شراقي: تصريحات الخارجية الإثيوبية تؤكد رغبتها في العودة لمسار المفاوضات ولكن لن يتم ذلك إلا بضمانات 1 13/7/2021 - 7:46 م

وأضاف الدكتور عباس شراقي أن الدول الثلاث تعيش أهم مرحلة في مسار المفاوضات وهي مرحلة الملء الثاني لسد النهضة، حيث أن إثيوبيا تحاول إعادة المفاوضات وفق خطة الاتحاد الإفريقي، كما أنها مستمرة في تصريحاتها التي أصبحت خطيرة بعد عملية الملء الثاني للسد وهذه التصريحات بشأن حصص المياه والاستخدام أيضا بالنسبة لمصر والسودان، مشيراً إلى أنه بالأمس تحدث وزير الري عن تخزين المياه في السد لأول مرة بعد أن كان الحديث حول توليد الكهرباء فقط، وهذا الأمر يعني أن إثيوبيا تنوي بيع المياه بالحصص لدول المصب.

وتابع أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة أنه لن يتم تحقيق هدف تخزين المياه بسبب الظروف الطبيعية التي لا تسمح بالتخزين، لافتاً إلى أنه لا يوجد أي طريق آخر للمياه سوى نزولها إلى السودان وبعد ذلك مصر كما أن تغيير مجرى النهر أمر مستحيل.