الدفع بـ 37 سيارة إسعاف.. أسباب والقصة الكاملة لحريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة

تسود حالة من الحزن علي الشعب المصري، بسبب الحريق الهائل الذي شب داخل كنيسة أبو سيفين في المنيرة التابعة للجيزة بحي إمبابة، حيث وقع الحادث في تمام الساعة الثامنة صباحا بعد  صلاة القداس الإلهي، وعلى الرغم من انتقال نحو 4 سيارات إطفاء لموقع الحريق إلا أنه استمر لساعات.

وانهالت بيانات التعزية من القادة السياسيين والأندية المصرية ورجال الدولة مقدمين التعزية وداعين الله بالرحمة للمتوفين، وانتقل فريق من النيابة العامة لموقع الحريق، وكذلك فريق من المعمل الجنائي للوقوف على أسباب الحريق ولحصر أعداد  الضحايا والمصابين.

سبب وقوع حريق كنيسة أبو سيفين

كشفت المعاينة الأولية سبب حريق كنيسة أبو سيفين في إمبابة، حيث تبين من الفحص بإشراف اللواء عبد العزيز سلم مدير مباحث الجيزة، أن ماس كهربائي نتج عنه شرر تسبب في الحريق وساهمت وحدات التكييف في اشتعال النيران.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا لتوضيح سبب الحريق، حيث جاء في بيانها “تبلغ للأجهزة الأمنية في حوالي الساعة 9 صباح اليوم الموافق 14 الجاري بحدوث حريق داخل كنيسة أبي سيفين بمنطقة المنيرة الغربية بالجيزة وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية وتمت السيطرة على الحريق وإخلاء المصابين والمتوفين ونقلهم للمستشفيات، كما أسفر الحريق عن إصابة ضابطين و3 أفراد من قوات الحماية المدنية”.

وأضافت الداخلية في بيانها “أسفر فحص أجهزة الأدلة الجنائية عن أن الحريق نشب بتكييف بالدور الثاني في مبنى الكنيسة، والذي يضم عددا من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائي، وأدى ذلك لانبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات وتجري حاليا أعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية”.

الصحة تكشف عدد الضحايا  في حريق كنيسة أبو سيفين

وأصدرت وزارة الصحة والسكان بيانا، أكدت أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة يتابع تقديم الخدمات الإسعافية والطبية لمصابي الحادث، ووجه بانتقال قيادات وزارة الصحة لمستشفى العجوزة وإمبابة العامة لمتابعة تداعيات الحادث بشكل مباشر، مشيرة إلى أن الوزارة دفع بنحو 37 سيارة إسعاف وتم نقل 55 حالة إلى مستشفي إمبابة العامة والعجوزة.

وأشار وزير الصحة في بيانه إلى أنه تم رفع حالة الاستعداد بمستشفيات الجيزة والقاهرة وتوافر كافة فصائل الدم وأدوية الطوارئ في كافة المستشفيات التي استقبلت المصابين، مشيرا إلى أن حالات الوفاة وصلت لـ 41 وفاة بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق والتدافع بسبب محاولات هروب الضحايا.

أول تعليق للرئيس السيسي على الحادث

وعبر الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية عن بالغ حزنه بسبب حادث كنيسة أبو سيفين في منطقة إمبابة في الجيزة، وكتب من خلال صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “أتُابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة بمحافظة الجيزه، وقد وجهت كافة أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الاجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع هذا الحادث وآثاره وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمصابين .. وأتقدم بخالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها”.

بيان الكنيسة الأرثوذكسية

وأصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بقيادة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بيانا تعليق على الحادث وكشف ملابساته، حيث قالت إن الحريق شب أثناء القداس الإلهي صباح اليوم، وقدم قداسة البابا التعزية في الضحايا.

وقال قداسته في تعزيته حسب البيان: “نتابع بكل الأسى الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في كنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس أبي سيفين بمنطقة مطار إمبابة، شمال الجيزة”، مشيرا إلى أنه  على تواصل مستمر مع القيادات المحلية ووزارة الصحة وكافة المسؤولين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.