الدبلوماسي رمضان بحباح: ليبيا لن تكون مستقرة أبداً لأن هناك دول تسعى لتقسيمها وسرقة ثرواتها

قال الدكتور رمضان البحباح الدبلوماسي الليبي السابق خلال مداخلة عبر تقنية الفيديو “سكايب” مع برنامج “آخر الأسبوع” المذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية هذا المساء أن هناك الكثير من عمليات الرشاوي التي حدثت خلال الانتخابات للإتيان بالحكومة الليبية الجديدة، مشيراً إلى أن عمليات الرشاوي حدثت تحت إشراف الأمم المتحدة مما يعني ذلك أن الأمم المتحدة مدانة بشكل كامل في هذا الأمر.

الدبلوماسي رمضان بحباح: ليبيا لن تكون مستقرة أبداً لأن هناك دول تسعى لتقسيمها وسرقة ثرواتها 1 4/3/2021 - 7:17 م

وأضاف الدكتور رمضان البحباح أن الحكومة التي تم تشكيلها الآن جاءت بناء على اختيار الأمم المتحدة مثلما أتت حكومة السراج، حيث ان هذه الحكومة تم تشكيلها غصباً وقهراً على الليبيين الذين ليست لهم أي علاقة بتلك الحكومة وذلك لأنها ليست من اختيار الشعب الليبي كما أنها لا تعبر عن طموحاتهم.

كما قال الدبلوماسي الليبي أن ليبيا لن تكون مستقرة أبداً لأن هناك العديد من الدول الأخرى تعمل على تفرقة ليبيا وتقسيمها وسرقة ثرواتها، حيث أن ليبيا الآن تُعد في يد الاستعمار والقوات الاجنبية المعادية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.