الداعية الإسلامية آمنة نصير النقاب شريعة يهودية والإسلام لم يفرضه

أثارت النائبة الدكتورة أمنة نصير عضو بمجلس النواب جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وأختلفت الأراء بين مؤيد ومعارض لتصريحاتها وانتقادها لارتداء النقاب.

الداعية الإسلامية آمنة نصير النقاب شريعة يهودية والإسلام لم يفرضه

 النائية الدكتورة آمنة نصير النقاب شريعة يهودية والإسلام لم يفرضه.

حيث قالت أمنة نصير أثناء حوارها يوم أمس الخميس في برنامج كرسي الاعتراض الذي يذاع على قناة المحور الفضائية وتقدمه الاعلامية جيهان لبيب أن ارتداء النقاب شريعة يهودية في الأساس وليست مطلب إسلامي كما ذكر في سفر التكوين.

وأشارت عضو مجلس النواب أمنة نصير أن موسى بن ميمون أحد أحبار اليهود قد قال أن خروج المرأة إلى ردهة البيت دون غطاء الرأس والوجه يخرج من الشريعة اليهودية وأضافت أن الدين الاسلامي قد فرض أمران الأمر الأول غض البصر كما جاء في سورة النور الأية 30و31 والأمر الثاني هو ارتادء الملابس المحتمشة والتي لا تشف ولا تلفت النظر.

وقالت أن ارتداء النقاب يولد الريبة في النفس والريبة في الدين الاسلامي محرمة وقد ذكرت أنه إذا قامت بنتها بطلب منها أن ترتدي النقاب سترفض تماما لأن من ترتدي النقاب تميل إلى سيكولوجية عقيدة الاخفاء كما انتقدت الذين يدافعوا عن النقاب حيث قالت هناك من يقاتل من أجل النقاب وكأنها عقيدة وأضافت أنها لن تطالب البرلمان المصري بحظر النقاب ولكنها تطالب الجهات الأمنية أن تواجة ظاهرة ارتداء النقاب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.