الداخلية تكشف منذ قليل تفاصيل احتراق سيارة شرطة بمدينة نصر وتفحم جثة مجند بداخلها وفريق النيابة ينتقل لمعاينة الواقعة

كشفت وزارة الداخلية منذ قليل عن تفاصيل احتراق سيارة شرطة تابعة لقواتها، وكانت بداية الواقعة مع تلقي الشرطة استغاثة ببلاغ من الأهالي أفاد بأن النار اشتعلت في إحدى سيارات الشرطة، وكان يستقلها أحد المجندين بقوات الأمن المركزي، وعلى الفور تم إخطار الحماية المدنية بالواقعة والتي انتقلت إلى مكان الحادث واستطاعت أن تخمد النيران، ولكن لقى المجند الذي كان بداخلها مصرعه، بعد أن تفحمت جثته بشكل كامل.

كما قامت قوات الشرطة بإبلاغ النيابة العامة بالحادثة وعلى الفور انتقل فريق من نيابة مدينة نصر إلى موقع سيارة الشرطة المحترقة، وقام بمعاينة الحادث، كما كلف قوات المباحث بإعداد تقرير مفصل عن أسباب وملابسات الواقعة، كما تم انتداب رجال البحث الجنائي للوقوف على أسباب الحادث، وقامت وزارة الصحة بالدفع بسيارة إسعاف لنقل جثة المجند إلى المستشفي، كما أكدت الداخلية على أن سبب اشتعال النيران بالسيارة ماس كهربائي، ولم يتمكن المجند من النزول منها فأدى ذلك إلى تفحم الجثة، وجاري استخراج تصريح الدفن وتسليم الجثمان إلى ذويه.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يقع فيها حادث مثل ذلك، فكثيراً ما يحدث تصادم بين سيارات مدنية أو سيارات شرطة أو انقلاب سيارة هنا أو هناك، خاصة وأن مصر من الدول الأكثر في حوادث الطرقات، وتحصد الحوادث الآلاف من أرواح المصريين سنوياً بالإضافة إلى المصابين بعاهات مستديمة، هذا بخلاف المليارات التي تفقدها مصر نتيجة حوادث الطرق.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.