الداخلية تكشف تفاصيل وعدد الإصابات في صفوف قوات الداخلية بعد الحادث الأليم الذي وقع منذ قليل وانتقال عدد من القيادات الأمنية إلى مكان الحادث

كشفت اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا منذ قليل عن تفاصيل إصابة ثمانية أفراد من قوات الداخلية تابعين لقوة شرطة مركز العدوة، وأكد عبد المنصف أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف لنقل المصابين والبالغ عددهم ثمانية، وكانوا عبارة عن 7 أمناء شرطة ومعهم خفير نظامي، وأشار إلى أنه تم نقل جميع المصابين إلى مستشفى المنيا العام، ويتلقون الآن العلاج اللازم، كما أمر مدير أمن المنيا بتوفير سبل الراحة الكاملة للمصابين حتى إتمام شفاؤهم.

وكانت البداية بعد تلقي مدير أمن المنيا اللواء ممدوح عبد المنصف، إخطاراً من شرطة النجدة أفاد بانقلاب ميكروباص كان يقل هذا العدد من الأمناء وكان الميكروباص تابع لمديرية أمن المنيا، وعلى الفور تم انتقال عدد من قيادات أمن المنيا إلى مكان الحادث، وتبين من التحريات الأولية أن عجلة القيادة اختلت في يد السائق مما أدى إلى انقلاب السيارة بهم، وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة لتولي التحقيقات اللازمة، وتم نقل المصابين إلى مستشفى المنيا الجامعي.

وتأتي هذه الحادثة استمراراً لحوادث السيارات ونزيف المزيد من دماء المصريين على “الأسفلت” ولم تكن هذه الحادثة هي الأولى ولن تكون الأخيرة، وما زالت الحكومات المتعاقبة عاجزة عن حل مشكلة حوادث الطرق التي جعلت مصر من ضمن أسوأ 10 دول في هذا الأمر، ويفقد الآلاف أرواحهم سنوياً بسبب الحوادث.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.