الداخلية تكشف السر وراء قبح الصورة الشخصية ببطاقة الرقم القومى..فيديو

لطالما لم يعجب الكثير منا بصورته الشخصية الموجودة على بطاقة الرقم القومى,وتسائلنا كثيراً عن سبب ظهور الصورة بشكل قبيح على كل البطاقات بلا استثناء,لكن لم يعرف احد سبب ذلك، حتى قررت وزارة الداخلية أن تكشف عنالسر وراء قبح الصورة الشخصية ببطاقة الرقم القومى.

الداخلية تكشف السر وراء قبح الصورة الشخصية ببطاقة الرقم القومى

وفي الاسطر القليلة التالية سنعرض عليكم سبب ذلك وفقاً لمسئول كبير بوزارة الداخلية كما سندعم هذه التصريحات بفيديو يظهر فيه “مدير الاراة العامة لشئون مناطق الأحوال المدنية بوزارة الداخلية” ليوضح لنا السر وراء قبح الصورة الشخصية ببطاقة الرقم القومى,ومعلومات اخرى.

وفي هذا الثياق,قال مدير الادارة العامة لشئون مناطق الاحوال المدنية بوزارة الداخلية,اللواء”لطفي على عياد”,في لقاء تلفزيونى ببرنامج”انا مصر” المذاع على القناة الأولى المصرية,ان السبب وراء قبح الصورة الشخصية الموجودة على بطاقات الرقم القومى يتعلق بأمور امنية,حيث يتم حرق الصور باستخدام اليزر في طبقات البطاقة.

واضاف,ان بطاقات الرقم القومى لا يمكن تزويرها وهى مؤمنة بشكل كامل,كما قال,ان هناك دراسة جديدة تجرى الآن لتطوير البطاقة بوضع شريحة ذكية وجعل الصورة الشخصية في البطاقة ملونة.

كما نفي عياد,ما تردد منذ فترة، عن تمكن عناصر اجرامية من سرقة احدى الماكينات الخاصة باصدار بطاقات الرقم القومى في شمال سيناء وتهريبها إلى غزة اثناء الانفلات الأمنى الذي اعقب ثورة 25 يناير 201,مؤكداً عدم وجود اى محطات أو ماكينات لاصدار البطاقات في شمال سيناء,بالإضافة إلى التشفير القوى لقواعد البيانات الخاصة بالرقم القومى الذي يجعل من الصعب اختراقها.

[iframe frameBorder=’0′ scrolling=’no’ width=’600′ height=’450′ allowfullscreen=’true’ webkitallowfullscreen=’true’ mozallowfullscreen=’true’ src=’https://cdn00.vidyomani.com/c/5/8/9/tzvb1o9uz9fc/index.html’][/iframe]

الجدير بالذكر,انه من المقرر البدأ في اصدار بطاقات الرقم القومى بشكل جديد ابتداء من العام الجارى 2016,واهم مميزاتها انها ستكون بديلا عن الكروت التي يتعامل بها المواطن لسحب الأموال عبر ماكينات الصراف الآلى,بالإضافة إلى احتائها على صورة ملونة وشريحة ذكية تحتوى على كل المعلومات,كما ستكون مشفرة جيدا بحيث يصعب تزويرها.

كما أكدت الهيئة العربية للتصنيع أن سعر البطاقة الجديدة سيكون مناسب لكل المواطنين,وان هذه البطاقة الجديدة ستحافظ على بيانات المواطن من التزوير وستعمل على خدمة المجتمع المصرى.

هذا وتنتظر الهيئة العربية للتصنيع صدور قرار من الجهات المعنية للبدأ في اصدار البطاقة الجديدة,مؤكدة على سرية المعلومات التي تحتويها وعدم مقدرة الاطلاع عليها الا عن طريق مصلحة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية,بالإضافة إلى أن هذا المشروع سيوفر على الدولة مليارات الجنيهات.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً