الخارجية تكشف سر الآثار المصرية في الحقيبة الدبلوماسية بإيطاليا

اهتم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بضبط شرطة نابولي في ايطاليا حاويات تحتوي على قطع أثرية تنتمي لحضارات كثيرة من بينها قطع أثرية تنتمي للحضارة المصرية القديمة، ونسبت مجموعة من المواقع الإيطالية تلك الآثار المصرية إلى وجودها في حقيبة دبلوماسية مصرية، وهو ما أثار حفيظة وزارة الخارجية المصرية وأصدرت بيانًا ينفي ويشرح القضية بالكامل حيث قال شعبان عبد الجواد رئيس إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار إن وزارة الخارجية المصرية ممثلة في السفارة المصرية في روما بإيطاليا أخطرت وزارة الآثار المصرية عن عملية ضبط هذه الحاويات، وعلى الفور تم تشكيل لجنة متخصصة لفحص صور القطع المضبوطة والتأكد من أثريتها وإنتمائها للحضارة المصرية القديمة وذلك لموافاة السلطات الإيطالية المختصة بها كخطوة أولى في إجراءات عملية استرداد هذه القطع التي يبدو أنها قطع نتجت من الحفر خلسة والغير شرعى نظراً لكونها ليست من مفقودات مخازن أو متاحف وزارة الآثار.

الخارجية تكشف سر الآثار المصرية في الحقيبة الدبلوماسية بإيطاليا

ما هي الآثار المصرية المهربة لإيطاليا بصورة غير قانونية؟

احد الاثار المصرية المضبوطة في ايطاليا والمهربة إلى الخارج
احد الاثار المصرية المضبوطة في ايطاليا والمهربة إلى الخارج

و أشار أن القطع تتكون من مجموعة من الأوانى الفخارية من حقبات زمنية مختلفة وأجزاء من توابيت وعملات، وقطع قليلة تنتمى للحضارة الإسلامية. وأكد عبد الجواد أنه جاري اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية والسلطات الإيطالية المعنية للعمل على استرداد هذة القطع وعودتها مرة أخري إلي مصر.

وزارة الخارجية تنفي ما تردد عن ضبط السلطات الإيطالية آثارا ضمن حاوية تابعة للسفارة المصرية في روما أو أحد أعضائها

من جهتها نشرت وزارة الخارجية المصرية نفيًا على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وقالت أنه غير صحيح ما تردد عن ضبط السلطات الإيطالية آثارا ضمن حاوية تابعة للسفارة المصرية في روما أو أحد أعضائها، وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أوضح أن شرطة الآثار والسياحة الإيطالية قامت بإبلاغ السفارة المصرية في روما في 14 مارس الماضي بعثورها على 23700 قطعة أثرية من بينها 118 قطعة مصرية في حاوية دبلوماسية، حيث قامت السفارة على الفور طبقا للإجراءات المتبعة في مثل هذه الأحوال بإرسال إسطوانة تحمل صور القطع إلى القطاع الثقافي بوزارة الخارجية في القاهرة لموافاة وزارة الآثار بها للتحقق من مدى كونها آثارا أصلية، وللإجابة على استفسارات الجانب الإيطالي في هذا الصدد لاستكمال التحقيقات.

بيان وزارة الخارجية المصرية على تهريب اثار في حقيبة دبلوماسية إلى ايطاليا
بيان وزارة الخارجية المصرية على تهريب اثار في حقيبة دبلوماسية إلى ايطاليا

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن السفارة المصرية في روما قامت أيضا بالتواصل مع نائب قائد الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار ووزارة الخارجية الإيطالية لاستيضاح ما إذا كانت الحاوية خرجت من ميناء الإسكندرية أم تم تداولها فقط في الميناء خلال رحلتها إلى إيطاليا، والجهة الراسلة للحاوية، وجنسية الدبلوماسي المصدر للشحنة وتاريخ خروجها، حيث أفاد الجانب الإيطالي بأن اتصالاتهم مع إدارة الجمارك بالميناء تشير إلى أن الآثار تم العثور عليها العام الماضي والشحنة لم تكن لدبلوماسي مصري ولكنها تخص مواطن إيطالي. كما وعد الجانب الإيطالي بتقديم المزيد من الإيضاحات بشأن تاريخ خروج الحاوية والجهة المصدرة في أقرب فرصة بعد الحصول على إذن جهات التحقيق.

آثار فخارية من ضمن الاثار المصرية الفرعونية المهربة إلى ايطاليا
آثار فخارية من ضمن الاثار المصرية الفرعونية المهربة إلى ايطاليا

وفي ختام تصريحاته، أكد المتحدث باسم الخارجية على أن الوزارة تتابع مع الجانب الإيطالي عبر السفارة المصرية في روما تلك القضية لاستيضاح كافة التفاصيل الخاصة بها ومحاسبة الأشخاص المسئولين عن تهريب الآثار المصرية إذا ثبت انها آثار حقيقية.

اقرأ أيضًا هنا:

أخبار زيادة المعاشات يوليو 2018     


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.