الحكومة توضح حقيقة تأجيل الدراسة بسبب بداية الموجة الرابعة لكورونا

بعد الأنباء التي تداولها البعض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حول تأجيل بدء الدراسة بالعام الدراسي الجديد 2021 / 2022 بسبب بدء الموجة الرابعة لفيروس كورونا، كشف اليوم المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم لاستبيان حقيقة الأمر.

حقيقة إلغاء الدراسة

حقيقة تأجيل الدراسة بسبب الموجة الرابعة لكورونا

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قد نفت تلك الأنباء تماما، وأكدت أن الدراسة ستبدأ في موعدها الذي تم تحديده طبقا للخريطة الزمنية المعلنة والذي سيبدأ في يوم السبت الموافق 9 أكتوبر القادم.

الدراسة في موعدها المحدد مع تطبيق الإجراءات الاحترازية

وشددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة التزام كافة الطلاب والقائمين على العملية التعليمية باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية بدأ من ارتداء الكمامات وتعقيم كافة الفصول والحرص على استخدام الأدوات الخاصة بالطالب والتباعد قدر الإمكان بين الدارسين تجنبا لحدوث العدوى.

جدير بالذكر أن جائحة كورونا تدخل عامها الدراسي الثالث هذا العام وسط تصريحات من مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الدكتور عوض تاج الدين، حول بداية الموجة الرابعة للفيروس في مصر.