الحكومة تكشف حقيقة تعرض مصر لـ”سيول” لم تشهدها منذ 1000 عام

إنتشرت بعض الأخبار والتقارير خلال الأيام القليلة الماضية التي تتحدث عن تعرض مصر لسيول لم تشهدها منذ 1000 عام خلال فصل الشتاء القادم، وهي الأخبار التي إنتشرت بكثرة وأثارت ضجة كبيرة جداً على جميع المواقع والصفحات الإجتماعية، لأن مثل تلك السيول قد يؤدي إلي مشاكل وخسائر كبيرة جداً في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

الحكومة تكشف حقيقة تعرض مصر لـ"سيول" لم تشهدها منذ 1000 عام

وهو الأمر الذي دفع وزارة الري والموارد المائية لإصدار بيان رسمي من أجل الرد على تلك الأخبار والتقارير، حيث أكد البيان أن بعض المواقع الإخبارية قد أعلنت وجود سيول في العام القادم لم تشهدها مصر منذ 1000 عام نقلاً عن الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية، وذلك أثناء الزيارة التي قام بها إلي الإسكندرية من اجل تفقد الإستعدادات التي تقوم بها الوزارة لإستقبال الشتاء.

ولكن بعد أن قامت الوزارة بالإطلاع مرة أخري على حديث الوزير المصري تم التأكيد على أنه لم يطلق هذا التصريح المنتشر بشدة، وإنما هو أكد انه من الممكن أن تتعرض مصر في أي وقت لسيول قوية لم تشهدها منذ 1000 عام، وإن الإستعدادت التي تقوم بها الوزارة الهدف منها تقليل الخسائر الناتجة عن السيول وليس منعها تماماً.

وأضاف البيان أن الوزير في حديثه قد أشار إلي أن السيول ظاهرة طبيعية، ولا يمكن لأي شخص أن يتوقع قوة أو موعد السيول مهما بلغت التقنيات والإستعدادت العلمية، فالسيول تأتي بشكل غير متوقع في أي مكان في العالم وليس في مصر فقط، وهو البيان الذي ينفي الأخبار التي تم تناقلها حول هذه السيول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.