الحكومة تقرر منع دخول الأجانب مصر بدون وجود تحليل PCR وبداية تطبيق القرار 15 أغسطس

قررت الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي عدم السماح بدخول القادمين إلى مصر إلّا في حالة تواجد ما يثبت القيام بتحليل PCR في آخر 72 ساعة قبل الوصول إلى مصر، مع وجوب أن تكون نتيجة التحليل سلبية، وذلك في إطار محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره مجدداً بسبب القادمين من الخارج.

الحكومة تقرر منع دخول الأجانب مصر بدون وجود تحليل PCR وبداية تطبيق القرار 15 أغسطس

القرار لا ينطبق على المصريين، وتطبيقه يبدأ 15 أغسطس

وأوضحت الحكومة بأن القرار الجديد لا يسري على المصريين أو حاملي الجنسية المصرية من أصحاب الجنسيات المزدوجة، وأضافت بأن وزارة الطيران قامت بإصدار توضيحاتٍ بشأن القرار الجديد.

والجدير بالذكر أن هذا القرار سيدخل حيّز التنفيذ بدايةً من 15 أغسطس الجاري، وذلك نظراً لوجود جداول طيران معدّة سلفاً ووجود حجوزات طيران تعود لشهرٍ مضى، لذللك قررت الحكومة منح المسافرين مهلة من أجل توفير مساحة زمنية لإجراء التحليل.

مصر لا تنفرد بتطبيق القرار، والمسافر المصري يتم تطبيق الإجراء ذاته معه

وأوضحت الحكومة المصرية بأن القرار الجديد لا تطبقه مصر فقط، وإنما تفعّله العديد من الدول حول العالم، خصوصاً مع زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في العديد من الدول مثل إسبانيا، وأكدت الحكومة بأن هذا الإجراء هو حمايةٌ لشعب مصر.

وأضافت الحكومة بأن القرار لا يسري على الأجانب القاصدين المحافظات الساحلية، مؤكدةً أنه لن يُسمح لهم بالتنقل إلى القاهرة إلّا بعد إجراء التحليل، موضحةً بأن التحلل لن يقوم بإعفاء الركاب القادمين إلى مصر من إجراءات الحجر الصحي من قياس درجة الحرارة وإكمال بيانات الكارت الذي يتم منحه للقادمين.

والجدير بالذكر أن جدول مطار القاهرة يحتوي على أكثر من 145 رحلة طيران للعديد من الشركات الأجنبية والعربية بالإضافة إلى رحلات شركة مصر للطيران، وذلك بالإضافة إلى رحلات الشحن الجوي والتي تعمل بشكل كبير على أكمل وجه، وهو الأمر الذي يؤكد على الثقة التي يحظى بها مطار القاهرة في مجال السلامة والإجراءات الاحترازية المتبعة مع المسافرين.