الحكومة المصرية تكشف عن بشرى سارة للسادة أصحاب المعاشات في مصر

صرحت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، بأن الحكومة المصرية قد أزاحت الستار عن مفاجأة جديدة للسادة أصحاب المعاشات في مصر، في إطار سعيها إلى رفع مستوى المعيشة الذي يعانى منه المواطنين من أصحاب المعاشات، من أجل ذلك تعمل الحكومة باجتهاد كامل لتحسين قيمة المعاشات الخاصة بالتضامن الاجتماعي بشكل سريع جداً، حتى يستطيع أصحاب المعاشات العيش بكرامة في ظل زيادة الأسعار.

أصحاب المعاشات

تصريحات وزيرة التضامن الإجتماعي عن أصحاب المعاشات:

أكدت الوزيرة “غادة والى”، في تصريحاتها على أن الحكومة المصرية تعمل حاليا على استكمال خطتها المتعلقة بشأن الإصلاح الاقتصادي مما أدى إلى حدوث تضخم بالأسواق، والذي تزامن معه انخفاض قيمة معاشات المصريين وأجورهم، لذلك تعمل الحكومة الآن على تحسين معيشة أصحاب الدخل المنخفض ومحدودي الدخل والعديد من الفئات التي تندرج تحت هذا البند، وأكدت الوزيرة غادة والي، أن الحكومة المصرية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، تعمل على تلبية جميع متطلبات أصحاب المعاشات، من أجل مواجهة الغلاء وأعباء الحياة وزيادة الأسعار، أصحاب المعاشات هم أكثر الفئات في المجتمع المصري في حاجة لرفع قيمة رواتبهم، لذلك الحكومة تقوم بتأمين المعاشات من أجلهم.

من ناحية أخرى كثفت وزارة التضامن الاجتماعي والتجارة الداخلية جهودها المبذولة من أجل ضمان حياة سهلة على المواطنين وأصحاب المعاشات، من جانب آخر صرح مصدر مسئول بأن قرار الوزيرة هو بشرة سارة إلى اصحاب المعاشات وأنه سوف يساعدهم على تيسير معيشتهم، وقد أشارت “والى” في حديثها إلى أن الحكومة في طريقها لزيادة المعاشات بالإضافة إلى تأمين برامج الحماية الاجتماعية خلال الفترة التي تتراوح ما بين “2018/2019″، وأكدت على أن هناك خطوات كثيرة قادمة لدعم صناديق المعاشات التي تعمل على زيادة المعاشات ولدعم أيضاً برامج الحماية الاجتماعية لأصحاب الدخل المنخفض، وتابعت “وإلى “حديثها قائلة أن هذه الزيادة ينتظرها الكثير من أصحاب الدخل المنخفض لموجهة الغلاء وزيادة الأسعار.

وزيرة التضامن الاجتماعي تؤكد على زيادة المعاشات في الفترة القادمة:

الجدير بالذكر أن “الدكتورة غادة والى” أوضحت أيضاً أنه كان هناك زيادة في المعاشات في الشهور الماضية ما بين 20% إلى 30%، والآن هناك بشرى سعيدة لأصحاب المعاشات، حيث أنه سوف يتم زيادة المعاشات في الفترة القادمة، وأن الزيادة الجديدة سوف تكون “الأجر الكامل” وليس “الأجر الأساسي”، فقط من أجل مساعدة هذه الفئة على مواجهة التضخم والأعباء الاقتصادية وزيادة الأسعار التي تسود في السوق المصري في الأوانة الأخيرة وهذه الزيادة جاءت بعد أن طالب الكثير من المواطنين من ذوى المعاشات زيادة معاشهم لمسايرة الحياة والغلاء لذلك قامت الحكومة بزيادة المعاشات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of احمد
    احمد يقول

    من أين تأتى الزيادة بالرغم من خصم مبالغ مالية ممن خرجوا على المعاش المبكر ويعملون لأن المعاش مع المكافأة لا يأكلون عيش كاف