الحكومة المصرية تعلن عن سماحها للسائحين المتواجدين بمصر استكمال البرامج المحددة حتى توقيت مغادرتهم


صرح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بأن المرحلة الراهنة تستدعي المزيد من القرارات الاستثنائية في سبيل مواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره، وأكد الدكتور مصطفى مدبولي بأن القرارات يتم صدورها بعد خضوعها للدراسة الشاملة ومناقشة كافة جوانبها، ومن ضمن هذه القرارات أعلن رئيس الوزراء عن تجميد حركة الطيران بكافة مطارات جمهورية مصر العربية.

تجميد الطيران وخفض أعداد العاملين بقطاعات الدولة التي لا تمس الخدمات الاستراتيجية

في إطار مكافحة فيروس كورونا ومنع تفشيه في مصر، أصدر رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قراراً بتجميد الحركة داخل المطارات المصرية بدايةً من ظهر يوم الخميس المقبل الموافق 19 مارس، وحتى يوم الثلاثاء الموافق 31 مارس، وأوضح أن هذا القرار يأتي في سبيل تقليل الاختلاط المباشر من شتى القادمين إلى مصر سواء لأغراض سياحية أو غيرها، ولافتاً إلى السماح للسائحين المتواجدين في مصر باستكمال برامجهم السياحية بصورة اعتيادة وحتى موعد مغادرتهم المحدد في برامجهم.

كما أتبع رئيس مجلس الوزراء بأن الساعات القليلة المقبلة من اليوم ستشهد قراراً جديداً من رئاسة مجلس الوزراء ينص على تخفيض أعداد العاملين بقطاعات الدولة المختلفة التي تختص بالشؤون الإدارية ولا تمس بأي صورة الخدمات الاستراتيجية التي تقدمها الدولة.

الدكتور مصطفى مدبولي يؤكد على متابعة الموقف بكافة مستجداته وينوه بأن القرارات تأتي في ضوء المستجدات

وفي حديثٍ وجهه للمواطنين، أكد الدكتور مصطفى مدبولي بأن الخطوات الوقائية والقرارات الاحترازية التي تتخذها الحكومة تأتي في ظل المستجدات التي تطرأ على الساحة بما يخص مرض فيروس كورونا المستجد COVID-19 على الصعيدين المحلي والعالمي، وأشار أن الغرض من هذه القرارات هو الحفاظ على سلامة صحة المواطنين موضحاً بان القرارات تخبئ أعباءاً اقتصادية ستتحملها الدولة المصرية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.