الحقيقة الكاملة لتوقف خدمات الإتصال الصوتي عبر الإنترنت VOIP في مصر رغم نفي تنظيم الإتصالات حجبها

يشتكي الكثير من المصريون الآن على مواقع وشبكات التواصل الإجتماعي من توقف خدمة الإتصال الصوتي عبر تطبيقات الإنترنت بمختلف أنواعها والتي تعرف تقنياً بإسم VOIP، وعلى الرغم من إتساع نطاق تلك الشكاوى إلا أن المرفق القومي لتنظيم الإتصالات أصدر تصريحات يوم أمس ينفي خلالها حجب تلك الخدمة في مصر.

حقيقة حجب VOIP في مصر

وفي هذا الشأن قامت هافينجتون بوست بالعربي برصد أهم أسباب تلك المشكلة من أجل الإجابة على الأسئلة التي تدور في أذهان العديد من المستخدمين في مصر على مواقع التواصل الإجتماعي الذي بدا أغلبهم غاضبون.

حقيقة حجب خدمات VOIP في مصر

تقول هافينغتون بوست أن الأزمة بدات فعليا يوم الخميس 20 إبريل حينما إنقطع الإنترنت عن جميع الشبكات في مصر لمدة قصيرة لم تتجاوز النصف ساعه ثم عاد مجدداً لتظهر بعد عودته مشكلة في إجراء مكالمات صوتية عبر تطبيقات الإنترنت.

ما هي طبيعة العطل

واجه المستخدمون مشكلات مختلفة، فمنهم من تم الإتصال معه بالفعل لكنه لم اتجاوز الـ 15 ثانية وإنقطع، ومنهم من يصدر جرس فقط حتى مع قيام جهة الإتصال الأخرى بالرد على الإتصال يظل الجرس دون ظهور صوت المتصل.

مع زيادة الشكاوى كيف ردت الشركات على المواطنين

قامت صحيفة هافينغتون بوست بالتواصل مع أحد مسئولي خدمة العملاء بشركة فودافون مصر والذي رفض الكشف عن هويته، قال خلاله أنه لا يمتلك أي تفسيراً لما يحدث وأن الإجابة توجد عند الجهاز القومي لتتنظيم الإتصالات وقد تتعلق الأمور بشبكة الجيل الرابع 4G التي بدأ تشغيلها تجريباً في مصر.

بماذا رد الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات

بعد تواصل هافينغتون بوست مع الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات أكد أنه بالفعل تلقى العديد من الشكاوى التي تقدم بها مواطنون إليه، ويقوم الفنيون حالياً بدراسة أسباب العطل، نافياً وجود قرار بحجب خدمة الـ VOIP في مصر.

هل ما حدث يعتبر حجب للخدمة في مصر

في هذا الشأن يجيب المهندس حسام صالح الخبير التكنولوجي لبأن الذي حدث يمكن تسميته فقط بالعطل وليس الحجب، لأن الحجب يتم بقرار رسمي ويتم نشر هذا القرار وتعميمه، وعند محاولة المستخدم الإتصال بإستخدام الـ VOIP تظهر له رسالة تنبيه بأن الخدمة محجوبة مثلما هو حادث في الدول التي حجبت تلك الخدمة ومنها السعودية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.