الحاجة توحة تكشف عن مفاجأة عن «الأسطورة» ليس مثل سيئ للشباب ونهاية الحلقات تحمل عِبرة وعظة

في أول لقاء صحفي مع الفنانة القديرة “فردوس عبد الحميد” أجابت على بعض الأسئلة حول مسلسل الاسطورة وخاصتا أن قصة المسلسل تسربت من بعض الأشخاص وأيضا بغلطات في تتر المسلسل الذي يكشف ما سيحدث في نهاية الحلقات وهنا قالت الفنانة أن المسلسل سيشهد تتطورات كثيرة خاصتا في دورها “الحاجة توحة” حين تعلم بما يقوم به ناصر الدسوقي من أعمال خارجة عن القانون مشيرة أنها ستكون لها ردة فعل مختلفة عما يعتقد المشاهد وستغير من الأحداث بشكل جزري وقاطع وسيقدم نهاية المسلسل عظة وعبرة لمن يسلك هذا الطريق.

الحاجة توحة تكشف عن مفاجأة عن «الأسطورة» ليس مثل سيئ للشباب ونهاية الحلقات تحمل عِبرة وعظة

وعبرت عن سعادتها من ردود الأفعال تجاه المسلسل واصفتا أنه رائع وجيد وأنه أدى إلى تفاعل الجماهير وفرحتهم به ومتابعتهم له لافتًة أن المسلسل لم يشاهده فيئة معينة كما كان يدعى البعض ولكن يشاهده ويتابعه كل فئات الشعب المصري والوطن العربى وحول الانتقادات الموجهة للمسلسل بأنه يروج للبلطجة والخروج عن القانون قالت إن هذا استباق للأحداث والانتقادات دائما إذا لم تُشاهد المسلسل لنهايته فتكون متسرعا مطالبة بالصبر حتى نهاية الحلقات ثم تنقد بعد ذلك مشيرة إلى الأعمال القديمة للفنان الراحل فريد شوقى في فيلم “جعلونى مجرمًا” يقدم الخير والشر وفي النهاية يقدم العمل رسالة ويكشف عن كل نهاية لهذا الطريق.

مؤكدة أن مسلسل الأسطورة ليس مثل سيئ للشباب لأنه في البداية كان إنسان سوي وطموح ولكن على غير رضا منه تحول إلى مجرم لافتة إلى أن الأم الحاجة توحة لا تعلم شيء عن شغل ناصروكيفة جمعه للأموال ولكن أسعدها فقط أنه أخذ بثأرأخيه مما أثلج صدرها وفكرة الثأر موجودة بالفعل والأحداث تجسد الواقع وأضافت الحاجة توحة أن الدراما دائما تعالج البدايات في النهايات لتجعل من يعمل خيرا يجزى خير ومن يزرع الشر ستكون نهايته جزاء أفعاله مطالبة المشاهدين بعدم التعجل بالنقد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.