الجماعة المسؤولة عن هجوم الواحات البحرية تعترف بمقتل قائدها “أبو حاتم عماد الدين” والصور الأولى له ومصادر أمنية تكشف تفاصيل جديدة عن الحادث

ما زالت تداعيات هجوم الواحات الإرهابي على قوة أمنية كبيرة تتوالي، والتي استشهد فيها عدد كبير من الضباط والجنود، وبلغ عدد الشهداء بحسب بيان الداخلية 16 ضابط ومجند بينهم 11 ضابط، هذا بالإضافة إلى إصابة عدد آخر بلغ 13 شخص، وبعد العملية الإرهابية بنحو أسبوع قامت القوات المسلحة بتمشيط منطقة الواحات بالكامل، واستطاعت أن تقتل عدد كبير من المسلحين في عدة غارات جوية مكثفة كما تمكنت القوات من تحرير النقيب محمد الحايس الذي اختطفه المسلحون.

شهداء الواحات

واليوم الجمعة قامت جماعة مسلحة جديدة تظهر للمرة الأولى وتطلق على نفسها “جماعة أنصار الإسلام” بتبني هجوم الواحات الإرهابي وقالت أن هذه هي أو معركة لها وانتصرت فيها، كما اعترفت الجماعة في البيان بمقتل زعيم الجماعة والنائب الأول ومساعد قائد المجموعة الإرهابية ويدعى”أبي حاتم عماد الدين” وهو ضابط صاعقة سابق ومساعد هشام عشماوي ضابط الصاعقة أيضاً والمفصولين من الجيش المصري، وقام عماد الدين بالانضمام إلى جماعة أنصار بيت المقدس في عام 2011، ويبدو أنهم غيروا اسم الجماعة إلى أنصار الإسلام، حيث كونوا خلية ترابط في الصحراء الغربية، ويعتبر عماد الدين من أبرز المطلوبين في عدة قضايا إرهابية، منها هجوم الفرافرة الإرهابي الذي راح ضحيته عدد كبير من الشهداء والمصابين.

كما أكدت مصادر أمنية اليوم الجمعة لجريدة أخبار اليوم أن قوات الجيش والشرطة استطاعت أن تلقي القبض على بعض أعضاء خلية الواحات أحياء، وتجري معهم الآن تحقيقات موسعة، وأضافت تلك المصادر أنه تم مقتل 21 إرهابي أعمارهم تتراوح ما بين 18 سنه و35 سنه.

الجماعة المسؤولة عن هجوم الواحات البحرية تعترف بمقتل قائدها "أبو حاتم عماد الدين" والصور الأولى له ومصادر أمنية تكشف تفاصيل جديدة عن الحادث 1 3/11/2017 - 3:08 م